دراسة: الفواتير الغير متوقعة التي يتعرض لها البريطانيون تكلفهم 17 مليون جنيه استرليني سنوياً دراسة: الفواتير الغير متوقعة التي يتعرض لها البريطانيون تكلفهم 17 مليون جنيه استرليني سنوياً
الرئيسية / أخبار لندن / دراسة: الفواتير الغير متوقعة التي يتعرض لها البريطانيون تكلفهم 17 مليون جنيه استرليني سنوياً
دراسة: الفواتير الغير متوقعة التي يتعرض لها البريطانيون تكلفهم 17 مليون جنيه استرليني سنوياً

دراسة: الفواتير الغير متوقعة التي يتعرض لها البريطانيون تكلفهم 17 مليون جنيه استرليني سنوياً

تكلف الفواتير الغير المتوقعة البريطانيين حوالي 17 مليار جنيه استرليني كل عام.

ووجد استطلاع شمل 2000 شخص، أن  حوالي 328 جنيه استرليني يتم دفعها لفواتير غير متوقعة كل عام، وأيضاً عند الحاجة إلى استبدال الهاتف المحمول المكسور أو إصلاح الفرن أو تكاليف الأطباء البيطريين.

كما اضطر الثلث إلى دفع تكاليف لأعمال في سيارته، وواجه واحد من كل 10 فاتورة ضخمة لإصلاح جهاز الكمبيوتر الخاص بهم، والسدس أنفقوا على عمليات جراحات الأسنان.

ونتيجة للمدفوعات غير المخطط لها، أصبح نصفهم يشعرون بالتوتر بينما يشعر اثنان آخران من بين كل خمسة بالقلق وعدم الاستعداد.

وتُرك واحد من كل خمسة في الديون بعد فاتورة غير متوقعة، مع اضطرار العُشر إلى العودة للعيش مع والديهم لأنهم لا يستطيعون دفع تكاليف منزلهم.

وقال جون بيرز، المدير الإداري في Lowell، الذي كلف بالبحث: “الحياة مليئة بالأحداث غير المتوقعة وبعضها له تكلفة واضحة، خطر عدم التخطيط  يمكن أن يؤدي إلى تكاليف إضافية، وربما يخرج عن السيطرة مما يجعل الوضع أسوأ”.

وأضاف: “أن وضع شيء جانباً يمكن أن يساعد في التعامل مع الصدمة المالية والإجهاد الناتج عن هذه الفواتير والنفقات المفاجئة، حتى مبلغ صغير يمكن أن يحدث فرقاً”.

وتابع: “استناداً إلى البحث، يمكن أن يكون متوسط ​​المدخرات اللازمة لتغطية الفواتير غير المتوقعة أقل من جنيه واحد يومياً على مدار العام، نحن نعلم أنه حتى ذلك بالنسبة لبعض الناس يمكن أن يكون غير ممكن”.

وكشفت الدراسة أيضاً أن متوسط ​​أكبر دفعة غير متوقعة كان 924 جنيه استرليني، لكن ثلاثة من كل 10 ليس لديهم مدخرات مخصصة لهذه الأحداث.

وقال 15% من الأشخاص إنهم لا يملكون مدخرات، إنهم ببساطة سيدفعون فاتورة غير متوقعة من حسابهم المصرفي العادي.

ولكن أولئك الذين يضعون المال جانباً لديهم ما معدله 147 جنيه استرليني كل شهر، أي ما مجموعه 1,746 جنيه استرليني في السنة.

كما ظهر أن الفواتير غير المتوقعة تركت ما يقرب من الثلث يكافح من أجل الضروريات مثل الكهرباء والغاز والطعام، بينما اضطر 56% للتخلي عن أشياء أخرى بما في ذلك العطلات وشراء الأشياء لأطفالهم.

ومما يدعو إلى القلق أن الذين استطلعت آراؤهم تنبأوا بما إذا كان عليهم أن يتوقفوا عن العمل الآن لأي سبب من الأسباب سيكونون قادرين على مواكبة النفقات الحالية لمدة تسعة أشهر.

وإذا تم إصدار فاتورة غير متوقعة، قال 41% إنهم سيكونون قادرين على سدادها ولكنهم سيشعرون بالقلق، بينما سيتعين على أكثر من الثُمن طلب المساعدة من قريب أو صديق.

وقال واحد من كل خمسة ممن شملهم الاستطلاع، عبر OnePoll، إنهم سوف يلجئون إلى شريكهم أو أولياء أمورهم أولاً، بينما يذهب 13% مباشرة إلى البنك للحصول على المساعدة.

ووجدت الدراسة أيضاً أنه على الرغم من أن 45% يعتقدون أن المدفوعات غير المتوقعة يجب توقعها كجزء من الحياة، يرغب واحد من كل خمسة أشخاص في الحصول على مزيد من المساعدة للتعامل مع هذه التكاليف.

شاهد أيضاً

انطلاق معرض في لندن لبيع المنتجات المصنوعة في الأراضي الفلسطينية

انطلاق معرض في لندن لبيع المنتجات المصنوعة في الأراضي الفلسطينية

انطلق معرض للمنتجات الفلسطينية في لندن مستقطباً عشرات البريطانيين المتضامنين مع الشعب الفلسطيني أو الراغبين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *