دراسة بريطانية:بسبب التعليم عن بعد.. مستقبل مليون ونصف طفل بريطاني في خطر
تابعونا على:

أخبار لندن

دراسة بريطانية:بسبب التعليم عن بعد.. مستقبل مليون ونصف طفل بريطاني في خطر

نشر

في

828 مشاهدة

دراسة بريطانية:بسبب التعليم عن بعد.. مستقبل مليون ونصف طفل بريطاني في خطر

أجرت منظمة مجتمع مدني بريطانية تدعى I Can استطلاع رأي على مستوى معلمي المدارس في بريطانيا لاستبيان رأيهم فى مستوى الطلاب أثناء التعليم عن بعد، بسبب جائحة كورونا،حسب النتائج التي نشرتها بي بي سي.دراسة بريطانية:بسبب التعليم عن بعد.. مستقبل مليون ونصف طفل بريطاني في خطر

وكشفت الدراسة أن مليون ونصف طفل بريطاني في مرحلة التعليم الابتدائي قد يواجهون مشكلة انخفاض مستوى تحصيلهم للعلم في المرحلة الثانوية، حيث أن 67% من عينة معلمي المرحلة الابتدائية قالوا أن الطلاب حالياً يعانون من مشاكل في التحدث وفي الفهم. وأيضا 60% من عينة معلمي المرحلة الثانوية قالوا أن الطلاب يعانون من التراجع في مستواهم الدراسي.

أما عن الأسباب في تراجع القدرة علي التحدث على مستوى طلاب المرحلة الابتدائية, فيقول 70% من المعلمين بسبب غياب التواصل وجهاً لوجه مع الأصدقاء و69% منهم أيضا يقولون بسبب الاستخدام الكثيف للهواتف المحمولة والتابلت والكمبيوتر.

قالت سارة مورفي مديرة إحدى المدارس بمدينة ليفربول أنه بعد استئناف العمل بالمدارس في مارس الماضي لاحظت ضعف التفاعل بين الأطفال وبعضهم البعض وتصف الأمر “أنهم كما لو كانوا نسوا كيف يلعبون مع بعض.”

وقد ساهم في ذلك أيضا فرض التباعد عليهم في الفصول. حيث في الأحوال الطبيعية يجلس كل أربعة مع بعض أما الآن فيجلسون في صفوف وراء بعض وبينهم مسافات.

يقول كاري هايلاند مدير وحدة الادماج في المدرسة أنه أثناء فترة الإغلاق اعتاد الأطفال التعامل مع أشخاص يعرفونهم عن قرب، وبالتالي أصبح من الملاحظ الآن صعوبة التعامل مع أشخاص جدد وتكوين صداقات.

جدير بالذكر أن حكومات انجلترا واسكتلندا وويلز كانوا قد خصصوا إجمالي 3 مليار جنيه استرليني من أجل اعادة دمج الأطفال بالمدارس بعد فترة الإغلاق وتأهيلهم نفسياً وتنمية مهاراتهم الاجتماعية، فمن أجل تلك الأهداف، ستوفر مدارس اسكتلندا أنشطة صيفية، وتستعين مدارس ويلز ب1800 أخصائيين اجتماعيين إضافيين.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.