دراسة: ثلاثة أرباع البريطانيين قلقون بشأن وضعهم المادي دراسة: ثلاثة أرباع البريطانيين قلقون بشأن وضعهم المادي
الرئيسية / إخترنا لكم / دراسة: ثلاثة أرباع البريطانيين قلقون بشأن وضعهم المادي
دراسة: ثلاثة أرباع البريطانيين قلقون بشأن وضعهم المادي

دراسة: ثلاثة أرباع البريطانيين قلقون بشأن وضعهم المادي

كشفت دراسة حديثة، أن ثلاثة أرباع البريطانيين قلقون بشأن وضعهم المادي الحالي.

ووجد الباحثون أن نسبة كبيرة من المواطنين، يخافون من أن لا يكون لديهم ما يكفي من المال خلال أزمة مفاجئة، مثل فاتورة كبيرة غير متوقعة.

ويشعر آخرون بالقلق من أنهم سيواجهون انهياراً إذا حدث أي شيء غير متوقع، مثل أن يفقدون عملهم أو يحتاجون لدفع فاتورة كبيرة.

كما ظهر أن حوالي واحد من كل خمسة أشخاص لا يملكون أي مدخرات من أي نوع، لاستخدامها إذا ما أخذت الحياة منعطفاً نحو الأسوأ.

وقال آسيش ساركار، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لمؤسسة Salary Finance، التي كلفت بالدراسة: “تؤثر المخاوف بشأن الأموال على 40% من موظفي المملكة المتحدة، وبالنسبة لأولئك الذين يمتلكون أموالاً تكفي احتياجهم اليومي فقط، فإن فكرة حدوث أي شيء غير متوقع مثل فقدان الوظيفة أو فاتورة كبيرة، يمكن أن تكون مصدراً كبيراً للتوتر”.

دراسة: ثلاثة أرباع البريطانيين قلقون بشأن وضعهم المادي

وكشف الاستطلاع الذي أجري على 2000 شخصاً، أن نحو ثلثيهم قلقون أيضاً بشأن كيفية تعاملهم إذا فقدوا وظائفهم أو تلقوا فاتورة غير متوقعة.

واعترف واحداً من كل أربعة، بأنهم سوف يعانون إذا واجهوا فترة طويلة من الإجازة المرضية غير المدفوعة الأجر، ولن يتمكن 23% منهم تحمل تكاليف غلاية مكسورة.

ويخشى آخرون من كيفية دفع ثمن فاتورة إصلاح سيارة غير متوقعة (26%)، أو فاتورة مرافق كبيرة (22%) أو حتى عيد الميلاد (17%).

وهناك حوالي واحد من كل خمسة بريطانيين، ليس لديهم مدخرات على الإطلاق لاستخدامها إذا وقع حدث غير متوقع.

وعلى الرغم من المخاوف، فإن نسبة 14% لديهم أقل من 100 جنيه استرليني مخصصة لحالات الطوارئ، في حين أن 39% آخرون لديهم أقل من 1000 جنيه استرليني.

كما وجدت الدراسة، أن الأشخاص العاملين يعتقدون أن مدخراتهم ستدوم لمدة حوالي خمسة أسابيع إذا خسروا وظيفتهم، ونصف الذين شملهم الاستطلاع، اضطروا إلى الاعتماد على مدخراتهم، للحصول عليها خلال فترة صعبة.

ومما يثير القلق، أن 34% فقط من الناس لديهم خطة احتياطية إذا وجدوا أنفسهم بدون دخل أو دخل قليل.

وبدلاً من ذلك، يستخدم 14% منهم الأوفردرافت لإخراجهم من المشاكل، في حين أن واحداً من كل 10 أشخاص يستخدمون بطاقاتهم الائتمانية، الأمر الذي يحتمل أن يثير اهتماماً كبيراً للقيام بذلك.

ويطلب أخرون أموالاً من آبائهم أو أصدقائهم (23%)، وهناك أشخاص يبيعون ممتلكات شخصية في مواقع بيع أو مواقع المزادات (31%).

وأظهرت الدراسة أيضاً، أن 53% من البريطانيين يعتقدون أنهم بحاجة إلى بذل المزيد من الجهد لتوفير أموالهم لاستخدامها في الأيام الصعبة.

وهناك 46% من الأشخاص قد ندموا على عدم توفير المزيد من الأموال لاستخدامها في الطوارئ.

وفي حين يصف 29% ممن شملهم الاستطلاع، عبر OnePoll.com، أنفسهم بأنهم موفرون، فإن 17% آخرين يعترفون بأنهم منفقون.

 

شاهد أيضاً

حضور دولي في مؤتمر الطاقة في أبو ظبي

حضور دولي في مؤتمر الطاقة في أبو ظبي

تحت رعاية رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ينطلق مؤتمر الطاقة العالمي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *