رائدات سعوديات.. ملهمات للأجيال القادمة!
تابعونا على:

منوعات

رائدات سعوديات.. ملهمات للأجيال القادمة!

نشر

في

2٬256 مشاهدة

رائدات سعوديات.. ملهمات للأجيال القادمة!

تركن بصماتهن بالفعل، كنّ رائدات، مدافعات عن حقوق المرأة ومكانتها، وكنّ ملهمات للأجيال القادمة.

ومع استمرار هؤلاء النساء في اتخاذ خطوات واسعة في المملكة العربية السعودية واحتلالهن عناوين الصحف على مستوى العالم، نشرت مجلة “الإماراتية” قائمة من النساء الملهمات اللواتي كسرن الصور النمطية لسنين:

 

صاحبة السمو الملكي الأميرة لمياء

جعلت الأميرة لمياء بنت ماجد آل سعود من مهمة حياتها مساعدة الآخرين، ولا سيما مناصرة المرأة من خلال عملها الخيري، وتسخيراً لهذه الرغبة لمساعدة الآخرين بدأت العمل مع مؤسسة الوليد للإنسانية وهي منظمة أسسها صاحب السمو الملكي الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود منذ 40 عامًا شغوفة بالدفاع عن تمكين المرأة في كل من المملكة العربية السعودية والعالم.

 

صاحبة السمو الملكي الأميرة ريما بنت بندر ال سعود

تعد الأميرة ريما بنت بندر آل سعود شخصية نسائية بارزة في المملكة العربية السعودية وتدافع باستمرار عن المرأة في المنطقة وتعمل بلا كلل لتوسيع الفرص للمرأة السعودية، وهي عضو في اللجنة الأولمبية السعودية منذ عام 2017 ولجنة المرأة في الرياضة التابعة للجنة الأولمبية الدولية منذ عام 2018، ثم أصبحت رئيسة اتحاد المشاركة الجماهيرية في أكتوبر 2018.

ومع ذلك دخلت التاريخ العام الماضي لتصبح أول امرأة تشغل منصب سفير المملكة العربية السعودية في الولايات المتحدة، وقبل بضعة أشهر فقط حدثت لحظة أخرى في صنع التاريخ للأميرة ريما أصبحت أول سفيرة سعودية تُنتخب رسميًا كعضو في اللجنة الأولمبية الدولية (IOC).

 

أسيل الحمد

من كونها مؤسسة IDegree Design وهي وكالة تصميم داخلي متكاملة لتصبح أول امرأة يتم تعيينها في الاتحاد السعودي للسيارات، أصبحت أصيل صوت سائقات السيارات في المملكة العربية السعودية.

 

نهى اليوسف

بعد أن بدأت حياتها المهنية عندما كانت في سنتها الجامعية الثانية تم تعيين نهى اليوسف كأصغر رئيس تنفيذي سعودي لمجموعة شركات في المملكة خلال سنتها الدراسية الأخيرة، وذهبت لتأسيس مجموعة إثراء الاستشارية في عام 2009 ومقرها جدة والتي تستخدم في المقام الأول لتقديم الخدمات الاستشارية والدراسات في مجال تطوير العمالة النسائية السعودية والمشاريع.

 

ايمون شكور

أطلقت شكور تقنية Blossom ، وهي أول مسرّع يهدف إلى تمكين المرأة وتمكين الشركات الناشئة في المملكة. كانت إيمون شكور سابقًا أيضًا باحثًا في علم الأعصاب في جامعة كاليفورنيا وأشرفت أيضًا على المئات من تجارب الأدوية السريرية لشركة Pfizer في جميع أنحاء أمريكا الشمالية.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.