رجل الأعمال الجزائري يسعد ربراب.. ثاني أغنى رجل في العالم العربي!
تابعونا على:

عربية

رجل الأعمال الجزائري يسعد ربراب.. ثاني أغنى رجل في العالم العربي!

نشر

في

800 مشاهدة

رجل الأعمال الجزائري يسعد ربراب.. ثاني أغنى رجل في العالم العربي!

يسعد ربراب هو مستثمر ورجل أعمال جزائري ولد عام 1944 في الجزائر، وهو رئيس مجموعة سيفيتال الصناعية.

وتعتبر المجموعة من أكبر الشركات الخاصة في الجزائر، ولديها آلاف الموظفين في مختلف القطاعات: صناعة الصلب، الأغذية، الزراعة، والإلكترونيات.

استطاع ربراب أن يحافظ على مكانته كثاني أغنى رجل أعمال عربي لعام 2020، بحسب قائمة فوربس، حيث احتل المرتبة 589 في التصنيف العالمي، بعد أن بلغت ثروته 4.8 مليار دولار سنة 2021 بارتفاع قدره 600 مليون دولار مقارنة بالسنة الماضية 2020.

في عام 1968، أسس مكتب محاسبة، في عام 1971، عرض عليه أحد عملائه الشراكة في مؤسسة صغيرة في مجال تحويل الحديد. كانت هذه الشركة تتكون من خمسة شركاء وخمسة عمال مبتدئين ودفع مبلغ 27.000 دينار مقابل حصوله على 20% من الأسهم، ولكنه احتفظ بمكتب المحاسبة لأنه راتب الشركاء لم يكن يتجاوز 400 دينار شهرياً. وفي سنة 1974 قرر شركاء ربراب الانسحاب من الشركة، وهكذا أسس ربراب أول شركة له سنة 1975 هي بروفيلور التي بدأت نشاطها بأربعة موظفين فقط وبعد أربع سنوات فقط باتت توظف 200 عامل.

استغل ربراب نجاح بروفيلور لشراء عدة شركات أخرى كلها في مجال تحويل الحديد. ودخل ربراب عالم كبار رجال الأعمال سنة 1988 حين قرر إنشاء شركة ميتال سيدار التي بدأت الإنتاج سنة 1992. حققت ميتال سيدار رقم أعمال سنة 1992 ب 6.4 مليار دينار أي ما يعادل آنذاك 300 مليون دولار وبلغ الربح الصافي 33 مليون دولار.

وقدرت مجلة فوربس ثروة ربراب بـ 3,8 مليارات دولار وهي الأكبر في الجزائر والسادسة في أفريقيا.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.