روزينا لاذقاني أبرز الوجوه الشابة والهيبة_الرد زاد شهرتها
تابعونا على:

مشاهير

روزينا لاذقاني أبرز الوجوه الشابة والهيبة_الرد زاد شهرتها

نشر

في

5٬438 مشاهدة

روزينا لاذقاني أبرز الوجوه الشابة والهيبة_الرد زاد شهرتها

روزينا لاذقاني  أحد أجمل الوجوه السورية الشابة تألقت في الجزء الرابع من مسلسل الهيبة بعنوان الهيبة الرد لتتابع سلسلة نجاحاتها في الأجزاء السابقة .

من هي روزينا لاذقاني وأين كانت بداياتها

روزينا لاذقاني من (مواليد 17 أبريل 1990 سوريا، دمشق) وهي ممثلة تلفزيونية تخرجت من المعهد العالي للفنون

المسرحية في دمشق وتخصصت في قسم السينوغرافيا، خاضت أولى تجاربها في الدراما التلفزيونية عبر مسلسل (ناطرين) سنة 2013.

كانت الانطلاقة الحقيقة للممثلة في أهل الغرام الجزء الثالث بشخصية نور .

ثم عام 2017 بدأت بتقديم شخصية منى شيخ الجبل في مسلسل الهيبة وتابعت تقديمها خلال أجزاء العمل ” الهيبة العودة، الهيبة الحصاد والهيبة الرد ”

وعلى الرغم من صغر المشوار الفني لها إلا أنها شاركت في 20 عمل فني خلال 8 سنوات وحققت الكثير من النجاح والشهرة خلالهم.

روزينا لاذقاني جمال طبيعي منذ الصغر

نشرت الفنانة السورية روزينا لاذقاني عام 2019 عبر حساباتها الرسميةروزينا لاذقاني أبرز الوجوه الشابة والهيبة_الرد زاد شهرتها

على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لها في سن الطفولة.

ولاقت الصورة إعجاب عدد كبير من متابعي روزينا الذين قالوا لها بأنها كانت جميلة جداً في

طفولتها كما هي في شبابها حالياً.

ولم تجازف الممثلة الشابة بعمل أي عمليات تجميل فارقة في ملامحها مما أثار إعجاب الجمهور

وقارنها متابعوها بالكثير من الوجوه العالمية .

يذكر أن الممثلة حازت لقب أجمل عيون من قبل الجمهور .

 

أعلنت ارتباطها ثم فشلت علاقتها فانفصلت

أعلنت النجمة في عام 2019 ارتباطها بخطيبها من خارج الوسط الفني وأنها تحضر للزفاف ثم في يونيو عام 2020 أعلنت انفصالها لأنهما لم يتفاهما

وصرحت أن الأمر كان مقسوماً.

لم تعلق روزينا ارتباطها مرة أخرى بعد  هذا الانفصال.

الهيبة الرد زاد شهرتها

واستطاع مسلسل الهيبة بجزئه الرابع بشهادة كل المؤسسات الإحصائية تحقيق أعلى نسبة مشاهدة في لبنان وخارجه على امتداد العالم العربي.

تدور قصة الجزء حول العدو نمر” عادل كرم” وهو العدو الجديد لجبل في هذا الجزء وأيضاً بمشاركة ديمة قندلف جميلة الدراما السورية بدور رانيا.

مشاهد عديدة أدّتها روزينا بقت عالقة في ذهن المشاهدين و الجمهور و مع كل جزء تترك أثر كبير و هذا ما جعلها من أهم الممثلين في الهيبة و

عمود أساسي للمسلسل و نجاحه، و في هذا الجزء أحاطتها إشادات كبيرة تحديدا بعد مشاهدها في الحلقات و بدأ الإحتكاك و الصراع بين أولاد

العم إلى جانب مشهد سلب ابنها منها و مصداقيّة احساسها العالي.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.