مستقبل ريادة الأعمال وتوافقها مع رؤية السعودية 2030
تابعونا على:

أعمال وإستثمار

مستقبل ريادة الأعمال وتوافقها مع رؤية السعودية 2030

نشر

في

450 مشاهدة

مستقبل ريادة الأعمال وتوافقها مع رؤية السعودية 2030

لا تزال المملكة العربية السعودية تحقق إنجازات اقتصادية ضخمة، حتى أصبحت واحدة من أقوى 20 قوة اقتصادية عالمياً.

كتب: وسيم رزوق 

كل ذلك يستند إلى رؤية السعودية 2030 التي تركز على بناء بنية اقتصادية متنوعة تتجاوز اعتمادها الرئيسي على النفط والمنتجات البترولية.

توافق ريادة الأعمال مع رؤية السعودية 2030

وتهدف الرؤية إلى تعزيز دور رواد الأعمال والشركات الناشئة، وتشجيع أصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة للمشاركة الفعالة في تنمية اقتصاد السعودية.

وحقق اقتصاد المملكة العربية السعودية نمواً بنسبة 7.6% في العام 2023، وهي أعلى نسبة نمو بين جميع الاقتصادات العالمية.

ويتوقع صندوق النقد الدولي ارتفاع النمو غير النفطي في المملكة بنسبة 4.2%، وزيادة فائض الحساب الجاري إلى 17.4% من الناتج المحلي الإجمالي.

كيف تساهم السعودية في نجاح رواد الأعمال؟

باتت اليوم السعودية تسعى لتقليل اعتمادها على النفط كمصدر رئيسي للدخل القومي، وتعزيز جاذبية الاستثمار خاصة في القطاعات الناشئة، وتشجيع رواد الأعمال على تأسيس الشركات التقنية وزيادة الصادرات.

وهناك اليوم فرص كبيرة وتسهيلات للصناعات المختلفة في المملكة العربية السعودية، سواءً كانت تستهدف المصانع الكبيرة والشركات أو المستهلك النهائي.

كما يتوفر فرصة كبيرة للابتكار في قطاع الطاقة البديلة والمدن الذكية، وأن السعودية تشهد نمواً كبيراً في قطاعات السياحة وتقنية المعلومات والتعدين والثقافة والإعلام، بما يفتح المجال للشركات الناشئة للابتكار في تلك المجالات.

أهداف رؤية المملكة 20230

رؤية السعودية 2030 تسعى إلى تنويع الاقتصاد الوطني، وعلى الرغم من أن النفط والغاز لا يزالان يلعبان دوراً رئيسياً في الاقتصاد، فإن السعودية تعمل على التوسع في قطاعات إضافية.

النمو الاقتصادي في المملكة تجاوز متوسط نمو 4% سنويًا على مدار الـ25 سنة الماضية، ما أدى إلى توفير ملايين الوظائف وتحقيق نمو اقتصادي يعود بالفائدة على المواطنين والمستثمرين في السعودية.

رؤية السعودية 2030 تهدف إلى تحويل الاقتصاد السعودي من الاعتماد على النفط إلى اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار.

دور رؤية 2030 في نجاح ريادة الأعمال بالسعودية

وأسهمت الرؤية في تعزيز حركة ريادة الأعمال وتعجيل النمو في قطاع بدء التشغيل في المملكة العربية السعودية، لذا فإن كل قطاع يمثل فرصة لرواد الأعمال في المملكة، تحديداً في مجال التكنولوجيا بجانب القطاعات الأخرى.

تشجع الرؤية على تأسيس الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة لتعزيز نجاح رواد الأعمال من خلال تحسين الأنظمة وتسهيل التمويل وتعزيز الشراكات الدولية وتوفير فرص أكبر للشركات المحلية في المشتريات والمنافسات الحكومية.

كما تهدف رؤية المملكة 2030 إلى تذليل العقبات التي تواجه رواد الأعمال، وتسهيل الحصول على التمويل، وتوفير المزيد من الحاضنات والمؤسسات التدريبية وصناديق رأس المال الجريء لتنمية مهاراتهم المختلفة.

إلى جانب ذلك، تسعى رؤية السعودية 2030 لدعم رواد الأعمال والشركات الناشئة عبر الكثير من البرامج والمبادرات.

يهدف برنامج تنمية القدرات البشريةإلى تطوير مهارات رواد الأعمال وزيادة قدراتهم التنافسية على المستوى العالمي، عن طريق تعزيز الابتكار والريادة.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X