زيادة الرواتب ستخفف الضغط على تكاليف المعيشة في بريطانيا
تابعونا على:

الحياة في بريطانيا

زيادة الرواتب ستخفف الضغط على تكاليف المعيشة في بريطانيا

نشر

في

396 مشاهدة

زيادة الرواتب ستخفف الضغط على تكاليف المعيشة في بريطانيا

يتجاوز نمو الأجور المتوسطة بالمملكة المتحدة التضخم للمرة الأولى منذ ما يقرب من عامين، بما يخفف الضغط في ظل أزمة تكلفة المعيشة.

 

كم بلغت نسبة زيادة الرواتب في بريطانيا؟

مكتب الإحصاءات الوطنية كشف أن النمو السنوي في الرواتب بدون مكافآت، بلغ 7.8% في الأشهر الثلاثة حتى أغسطس 2023.

وهو من بين أسرع معدلات النمو في السجلات التاريخية التي تعود إلى عام 2001.

فبعد تباطؤ معدل التضخم السنوي على مدار الأشهر الأخيرة، أوضح مكتب الاحصاء أن ذلك يعني أن الرواتب العادية زادت بنسبة 0.7% عن العام الماضي.

أسباب زيادة الرواتب بالمملكة المتحدة

الجزء الأكبر من زيادة الأجور يعود إلى ارتفاع نمو الأجور في مدينة لندن، حيث ارتفعت الأجور العادية بنسبة 9.6% لعمال الخدمات المالية والأعمال.

في حين ارتفعت أجور القطاع العام بمعدل 6.8% في المتوسط، وهي أسرع معدل منذ بدء تسجيل السجلات المقارنة في عام 2001 وذلك عندما ارتفعت بنسبة 8% في القطاع الخاص.

عانى العمال في بريطانيا في فترات معينة من أسوأ نمو متوسط للأجور في السجلات على مر السنوات العشر الأخيرة.

ومع ذلك، فإن القيمة الفعلية لأجور العاملين الأسبوعية الإجمالية تظل تقريباً بمقدار 30 جنيه إسترليني، أقل من ذروة سجلت في فبراير 2008 قبل أن تضرب الأزمة المالية.

مساعٍ لزيادة الأجور في بريطانيا

وزير المالية البريطاني جيرمي هانت أكد أنه من الجيد أن ينخفض التضخم وتزداد الأجور الحقيقية.

مشيراً بقوله: “للحفاظ على هذا التقدم، يجب أن نلتزم بخطتنا لتخفيض التضخم إلى النصف”.

أزمة معيشية كارثية تعيشها بريطانيا

ارتفاع أسعار الفائدة في بريطانيا أدى إلى انخفاض قياسي في ثروة الأسر البريطانية منذ الحرب العالمية الثانية عام 1945.

كما لم تعد ثروة الأسر البريطانية تمثل في الوقت الحالي سوى 650% من الدخل الوطني البريطاني مطلع 2023، وهي أكبر نسبة تراجع منذ نهاية الحرب العالمية الثانية 1945.

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X