سارة أول روبوت سعودي أنثى | أرابيسك لندن
تابعونا على:

السعودية

“سارة”.. تعرف على أول روبوت سعودي أنثى

نشر

في

198 مشاهدة

"سارة".. تعرف على أول روبوت سعودي أنثى

الروبوت “سارة” هو أول روبوت سعودي يظهر على شكل أنثى تتحدث اللهجة العامية السعودية وتضع غطاء رأس يشبه الحجاب.

تم تصنيع الروبوت “سارة” بالتعاون بين الشركة السعودية الرقمية وشركة Qss، وتم تقديمه في مؤتمر “ليب 2023” التقني الدولي بالرياض.

يحتوي الروبوت على كاميرا تعمل بالذكاء الاصطناعي، قادرة على التعرف على المسافة بينه وبين الأشخاص، ويبدأ الحوار بعد أن يرحب به الزائر بجملة: “هلا سارة”.

كما يحتوي على نموذج مدرب مسبقاً يتعرف على اللهجات السعودية المختلفة وتحليل الجمل وفهم محتواها، ومن ثم تقديم الجواب المناسب.

ما هي مهام الروبوت سارة؟

الروبوت “سارة” مصمم للقيام بعدة مهام تفاعلية وترفيهية، ومن مهامه الأساسية:

1-  التواصل مع الزوار

يمكن لسارة التواصل مع الزوار باللهجة السعودية المحلية والتفاعل معهم.

2- التفاعل الاجتماعي

من خلال الحوارات البسيطة مع الأشخاص والمشاركة في النقاشات.

3- تأدية الرقصات الشعبية

لديها القدرة على تأدية الرقصات الشعبية السعودية.

4- الرد على الاستفسارات

تستطيع “سارة” الإجابة على استفسارات الزوار بفضل نموذجها المدرب مسبقاً الذي يتعرف على اللهجات السعودية المختلفة.

5- تقديم معلومات عامة

يمكن لروبوت سارة توفير معلومات حول مواضيع مختلفة بناءً على قاعدة بياناتها والتحديثات التي تتلقاها.

6- الإرشاد والتوجيه

يعطي الروبوت الإرشادات والتوجيهات في الأماكن العامة أو خلال الفعاليات والمؤتمرات.

هذه المهام تجعل “سارة” روبوتاً متعدد الاستخدامات يمكنه التفاعل بشكل طبيعي وودود مع البشر.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن لسارة أن تتعلم وتتطور مع مرور الوقت، حيث يمكن تحديثها وبرمجتها لتقديم معلومات جديدة وتحسين تفاعلاتها مع البشر.

وهذا يجعلها أداة مفيدة ومتطورة في مجال الروبوتات التفاعلية.

اقرأ أيضاً: واحدة من أقوى 30 امرأة سعودية.. من هي موضي الخلف؟

هل تستطيع “سارة” التفاعل مع الأطفال؟

الروبوت “سارة” مصممة للتفاعل مع الأشخاص من جميع الأعمار، بما في ذلك الأطفال.

فقد تم تجهيزها بتقنيات الذكاء الاصطناعي التي تمكنها من التعرف على الأشخاص وبدء التفاعل معهم.

مع قدرتها على التعرف على اللهجات السعودية المختلفة وتحليل الجمل، يمكن لسارة أن تقدم تفاعلات ذات مغزى وتعليمية للأطفال، مما يساعد على إثراء تجربتهم التعليمية والترفيهية.

اقرأ أيضاً: سلمان الدوسري: مسيرة إعلامية ملهمة تتوج بقيادة وزارة الإعلام السعودية

X