سبب محزن يدفع الملكة لإبقاء زينة عيد الميلاد كل عام حتى فبراير!
تابعونا على:

أخبار لندن

سبب محزن يدفع الملكة لإبقاء زينة عيد الميلاد كل عام حتى فبراير!

نشر

في

226 مشاهدة

سبب محزن يدفع الملكة لإبقاء زينة عيد الميلاد كل عام حتى فبراير!

يعد الكثيرون ترك زينة عيد الميلاد لما بعد تاريخ 6 يناير، أمرا يجلب الحظ السيئ، إلا أن الملكة إليزابيث الثانية تعمد إلى ترك الزينة حتى أوائل فبراير، لسبب مؤثر للغاية.

ويتساءل المتابعون لأخبار العائلة المالكة عن السبب الذي يدفع الملكة إلى ترك زينة عيد الميلاد، حتى أوائل شهر فبراير في مزرعة ساندرينغهام.

وكشفت تقارير صحفية أن الملكة تعمد إلى هذا الفعل تخليدا لذكرى الملك الراحل، والدها جورج السادس، الذي توفي في 6 فبراير، وتبقى زينة عيد الميلاد إلى ذلك التاريخ، حتى تغادر الملكة والأمير فيليب منزل ساندرينغهام.

وتوفي والد الملكة إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 56 عاما أثناء نومه في المزرعة في عام 1952، عندما كانت الملكة في الخامسة والعشرين من عمرها.

وكانت آنذاك في رحلة إلى كينيا، واضطرت إلى قطع جولتها القصيرة والعودة إلى المملكة المتحدة.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.