سعات محددة تُقيد سائقي الحافلات في لندن في خطوة لحد انتشار الفيروس في المملكة المتحدة
تابعونا على:

أخبار لندن

سعات محددة تُقيد سائقي الحافلات في لندن في خطوة لحد انتشار الفيروس في المملكة المتحدة

نشر

في

2٬772 مشاهدة

سعات محددة تُقيد سائقي الحافلات في لندن في خطوة لحد انتشار الفيروس في المملكة المتحدة
Arabisk London on Google News

طُلب من سائقي الحافلات في لندن التوقف عن القيادة في منتصف طريق إذا أصبحت الحافلة مكتظة، في خطوة لمنع انتشار فيروس كوفيد-19.

حالياً، تضع هيئة النقل في لندن (TfL) قيوداً حول عدد الركاب الذين يمكنهم ركوب حافلة، بحد أقصى 30 راكب مسموح لهم في الحافلة ذات طابقين و11 إلى 14 راكب في الحافلة ذات طابق واحد، اعتماداً على حجمها.

لا يُسمح بوقوف الركاب كذلك، وعدد الأشخاص المسموح لهم بالجلوس في كل حافلة محدد بوضوح على جانب الحافلة.

مع العدد الكبير من السائقين الذين لقوا حتفهم بسبب جائحة كوفيد-19 منذ بدء الوباء، أصبح السائقون قلقون بشكل متزايد بشأن سلامتهم.

يشعر اتحاد السائقين واتحاد “اتحدوا” (Unite) – الذي يمثلهم – بالقلق إزاء عودة الطلاب إلى المدرسة في 8 آذار مارس، حيث أبلغت رابطة النقل في لندن السائقين بعدم اعتبار الأطفال ركاباً في الحافلة.

إقراء أيضاً:   هل تخطط للهجرة؟ هذه أفضل 9 دول تلبي رغباتك

هناك أيضاً مخاوف من تجاهل القواعد الخاصة بارتداء الأقنعة وأغطية الوجه في وسائل النقل العام، فضلاً عن التباعد الاجتماعي.

وقال بيان اتحدوا: “مع بدء عودة المدارس يوم الاثنين المقبل (8 مارس)، يشعر السائقون بقلق بالغ من أن الازدحام سيزداد بشكل كبير، مما يهدد صحتهم وصحة جميع الركاب في الحافلة. خاصة أنه يبدو أن المتغيرات الجديدة من فيروس كوفيد-19 تنتشر بسهولة أكبر بين الأطفال”.

يتابع البيان: “بموجب النصيحة الصادرة لسائقي الحافلات الذين يزيد عددهم عن 20 ألف شخص، عندما تصل الحافلة إلى سعتها، سيبقى السائق في الكابينة الخاصة بهم ويتصل بوحدة التحكم الخاصة بهم وستظل الحافلة متوقفة حتى تٌحل المشكلة”.

قد تؤدي السياسة الجديدة إلى تأخيرات هائلة في شبكة حافلات TfL مع بدء المدارس مرة أخرى.

قوانين جديدة تخص الحافلات في لندن

أخبر السائقون هيئة النقل في لندن أنهم سيحسبون الأطفال كبالغين وسيوقفون حافلاتهم إذا كان عدد الركاب أكبر مما هو مسموح به في الحافلة.

إقراء أيضاً:   شركة "هوم بيس" تغلق 42 متجراً لها و 1500 وظيفة معرضة للخطر

في حين قال جون مورفي، المسؤول الرئيسي عن حافلات لندن: “تتخذ (اتحدوا) اليوم إجراءات حاسمة لمنع الانتقال غير الضروري لـكوفيد-19 ضمن حافلات لندن. القواعد الخاصة بالسعة القصوى موجودة لسبب ما وهي مدعومة بالبحث العلمي”.

مضيفاً: “سيؤدي انتهاك قواعد الاكتظاظ حتماً إلى زيادة انتقال الفيروس ويهدد صحة ورفاهية السائق والركاب وعامة الناس. لا يوجد منطق لوجود قواعد مختلفة لأطفال المدارس. يجب أن يكون السفر في حافلات لندن آمناً للجميع في جميع الأوقات”.

كما أكد مورفي: “اتخاذ موقف ورفض الاستمرار في الطريق حتى لا تكون الحافلات مزدحمة سيؤدي حتماً إلى تعطيل وتأخير، لكنه سيحسن السلامة وينقذ الأرواح. حيث تقع على عاتق أولئك الذين يديرون نقل لندن (Transport for London) مسؤولية اتخاذ تدابير إضافية لضمان سلامة جميع الركاب”.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.