الفن يحول هذا الشارع لمساعدة الشركات المتضررة من كورونا!
تابعونا على:

إخترنا لكم

الفن يحول هذا الشارع لمساعدة الشركات المتضررة من كورونا!

نشر

في

620 مشاهدة

الفن يحول هذا الشارع لمساعدة الشركات المتضررة من كورونا!

لقد بدا هذا الشارع ذات يوم وكأنه طريقٌ عادي في لندن والآن لا يمكنك التعرف عليه!

فمن المحتمل أن يكون أكثر الشوارع الملونة التي قد ظهرت في لندن.

وإذا كنت قد مشيت فيه فستعرف بالضبط ما نعنيه! وإذا لم تكن قد قمت بذلك، فعليك أن تذهب هناك حاملاً كمرتك!

قبل الوباء، كان شارع Aberfeldy مجرد طريقٍ عادي في شرق لندن يصطف على جانبيه مزيجٌ من المتاجر والشقق وغيرها من الشركات.

ولكن نظراً لعمليات الإغلاق والقيود المختلفة على مدى الأشهر التسعة الماضية التي أدت إلى معاناة معظم الشركات، فقد تم إعطاء طريقٍ واحد محظوظ في لندن دفعةً لمحاولة تشجيع المزيد من الناس على قضاء الوقت وعلى أمل إنفاق المال.

قامت شركة London Mural Company بزيارة شارع Aberfeldy في Poplar لطلاء مجموعةٍ كاملة من المباني.

استخدمت الشركة خلال الصيف يقارب 600 لتر من الطلاء و200 علبة رش لتحويل الطريق غير الملحوظ سابقاً بالكامل.

يوجد عددٌ من الشركات في الشارع بما في ذلك متجر للخياطة والأقمشة، نادي ملاكمة، بائع جرائد يسمى Barry’s، حانة تسمى The Tommy Flowers، صيدلية Britannia، Roots Barbers، بقالية، Umar Veg، Londis وهناك أيضاً شركة للevents تسمى The People Speak و AV Grill للوجبات الجاهزة.

كما يوجد عددٌ من الشقق فوق كل هذه الأعمال.

وكوسيلةٍ لجذب العملاء الجدد والقدامى إلى الشارع، قامت شركة London Mural Company بتحويل هذه الكتلة بالكامل.

لقد تحول من كونه مبنى بني ممل لا يبرز على الإطلاق، إلى مبنى مطلي بجميع أنواع الألوان والأنماط المختلفة.

كما تم الانتهاء من أعمال صيانة الإنارة واللافتات والأرصفة الجديدة على الطريق.

قال ستيوارت كروميك، المدير الإبداعي لشركة لندن مورال، لصحيفة ديلي ميل: “لقد أمضينا ستة أسابيع سابقة في الرسم باليد ووضع مجموعة كبيرة من التصاميم عبر المباني والشقق والمتاجر وأكشاك البناء.

” تم التواصل مع Jan Kattein Architects منذ أقل من عام بقليل لتحويل واجهات المباني في شارع Aberfeldy بمزيج من الألوان والأنماط.”

إن التصاميم المرسومة على المباني مستوحاةٌ من تقاليد الكانثا البنغلاديشية. والفكرة من وراء ذلك هي إعادة تدوير المواد القديمة وإنشاء شيء جديد من أنماط التبرع من المجتمعات المحلية.

كان أحد الأهداف من وراء التصميم هو الاحتفال بالهوية الثقافية للأشخاص الذين يعيشون في شارع أبرفيلدي.

عملت شركة London Mural Company أيضاً مع بعض الشركات الأخرى لتحقيق هذا التحول المذهل.

شاركت شركة Cuttle Construction، وهي شركة مقرها إنفيلد، حيث ساهم حوالي 15 شخصاً في اللوحة.

كما ساعد موقع meanwhilespace.com في تحويل بعض المتاجر المتعبة وغير المستخدمة بحيث يمكن للأعمال والشركات الناشئة الآن استئجار مساحة هناك.

 

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.