عامل في صالون حلاقة يصبح مليونيراً.. اعرف حكايته خلال الكورونا
تابعونا على:

المعيشة

عامل في صالون حلاقة يصبح مليونيراً.. اعرف حكايته خلال الكورونا

نشر

في

1٬770 مشاهدة

عامل في صالون حلاقة يصبح مليونيراً.. اعرف حكايته خلال الكورونا

في تحول مثير لأحداث حياة شاب بريطاني، أصبح الشاب بين جوليفر، يكسب آلاف الدولارات يوميًا بفضل دخول بريطانيا في حالة إغلاق لمنع تفشى جائحة فيروس كورونا، فى الوقت الذي اعتقد فيه أنه سيصبح عاطلًا.

الشاب “بين جوليفر”، الذي يبلغ من العمر 20 عاماً، صار يكسب ثروة هائلة بفضل التجارة الإلكترونية في منتجات لتبييض الأسنان ومعدات التمارين الرياضية، وفقاً لموقع “سكاي نيوز” عربية.

الشاب كان يعمل في صالون للحلاقة، قبل تفشى جائحة الكورونا، لكن ظروف الإغلاق أجبرته على بدء إجازة قسرية عن العمل، وكشفت مصدر لصحيفة  “ذا صن” البريطانية، أن جوليفر يكسب حالياً ما يقارب 16 ألفا و400 دولار في اليوم الواحد، وهو ما يعني أنه سيتحول إلى مليونير وهو لا يزال في العشرينات من عمره.

واكتشف جوليفر، المقيم فى العاصمة البريطانية، لندن، أن أطباء الأسنان أغلقوا عياداتهم بسبب كورونا في بداية تفشي الوباء، فجلب بضاعة من الصين تتيح للناس تبييض أسنانهم وهم في بيوتهم، وعرضها إلكترونياً، وفى مفاجأة غير متوقعة، وأصبحت تجارته تحقق رواج بشكل سريع، وفي وقت لاحق باع منصة الاتجار في معدات تبييض الأسنان لمستثمر أميركي، لكنه واصل الاتجار في معدات التمارين الرياضية.

وفي أحد الأشهر المتميزة،باع الشاب البريطاني ما قيمته أكثر من ربع مليون دولار أمريكي، ولم يحتاج في كل هذا إلا لحاسوب محمول، واستطاع الشاب الذكي أن يبيع بضاعة بأكثر من مليون دولار، من دون أن يغادر باب بيته، وذلك منذ أن بدأ تجارته قبل 10 شهور.

وفي بداية مشروعه، اعتمد الشاب على جراج بيت العائلة من أجل تخزين البضاعة التي يجلبها من الصين، أما اليوم فأصبح له مكتب وأماكن فسيحة للتخزين، وكشف الشاب البريطاني، أنه وظف صديقاً له حتى يقوم بمساعدته، أما عملية البيع فتجري من خلال موقع “أمازون” لإيصال المنتجات إلى مختلف قارات العالم.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.