عدد الأشخاص الذين ينتظرون أكثر من عام لإجراء عملية جراحية يصل إلى 400٪
تابعونا على:

أخبار لندن

عدد الأشخاص الذين ينتظرون أكثر من عام لإجراء عملية جراحية يصل إلى 400٪

نشر

في

378 مشاهدة

عدد الأشخاص الذين ينتظرون أكثر من عام لإجراء عملية جراحية يصل إلى 400٪

كتبت: ساندي جرجس

اجتذبت إدارة الحكومة الويلزية التي يقودها حزب العمال في مجال الخدمات الصحية، إنتقادات جديدة بعد أن تبين أن عدد الأشخاص الذين ينتظرون أكثر من 12 شهرًا لإجراء عملية في “ويلز” قد أرتفع بأكثر من 400٪ في السنوات الأربع الماضية.

وكشفت الكلية الملكية للجراحين عن طريق طلب حرية المعلومات، أن عدد الأشخاص الذين ينتظرون أكثر من 52 أسبوعًا لإجراء عملية جراحية في العام المنتهي في مارس ،2017 كان 3.605 شخصًا، وفي  مارس 2013، كان الرقم 699.

وكان عدد الأشخاص الذين ينتظرون أكثر من عام للعلاج في إنجلترا، التي يزيد عدد سكانها عن 17 مرة، 1.302 نسمة.

وقال تيم هافارد، المدير الإقليمي لويلز في المركز الإقليمي للإحصاء، وجراح عام استشاري: “إن الإنتظار الطويل لعملية جراحية يمكن أن يسبب صدمة للمرضى وأسرهم، وفي بعض الحالات يكون المرضى في ألم شديد أو لا يستطيعون التحرك، وربما غير قادرين على العمل أو تنفيذ المهام اليومية، وحالة المريض يمكن أيضًا أن تتدهور كلما طال انتظاره للعلاج، وهذا يعني أن النتائج النهائية ليست جيدة”.

وأقر بأن فترات الإنتظار الإجمالية التي تزيد على 36 أسبوعًا في “ويلز”، قد بدأت في الإنخفاض خلال العامين الماضيين، ولكنها قالت إن الزيادة الحادة في عدد المرضى الذين ينتظرون فترة أطول من عام للعلاج كانت مقلقة للغاية.

وقال هافارد: “خدمة الصحة الوطنية بويلز والحكومة يجب أن تعيد التركيز على السياسات التي من شأنها أن تساعد على تقليل أوقات الانتظار. على وجه الخصوص، نود أن نرى أفضل توفير للخدمات خارج المستشفى والمزيد من السرائر المستخدمة في الجراحة المخطط لها. ”

وقد تم الاستيلاء على هذه الأرقام من قبل خصوم حزب العمال. وقالت أنجيلا بيرنز من مجلس ويلز الوطني: ” حالة المريض يمكن أيضا أن تتدهور كلما طال انتظاره للعلاج، وهذا يعني أن النتائج النهائية ليست جيدة كما كان يمكن أن يكون. ”

وقال هافارد: “إن خدمة الصحة الوطنية بويلز والحكومة، يجب أن تعيد التركيز على السياسات التي من شأنها أن تساعد على تقليل أوقات الأنتظار، وعلى وجه الخصوص نود أن نرى أفضل توفير للخدمات خارج المستشفى والمزيد من السرائر المستخدمة في الجراحة المخطط لها”.

وقالت الحكومة الويلزية، إن غالبية المرضى تمت معالجتهم في أوقات مستهدفة رغم زيادة الطلب على خدمة الصحة الوطنية.

وقال متحدث باسم الوزارة: “إننا نعترف بأن بعض الاشخاص ما زالوا ينتظرون وقتًا طويلًا للعلاج، ولكن تم وضع خطط عمل وتم وضع أموال إضافية فى الخدمة الصحية لتحسين فترات الأنتظار”.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.