كيف يتم اختيار أسماء عواصف المملكة المتحدة مثل بابيت وغيرها؟
تابعونا على:

الحياة في بريطانيا

كيف يتم اختيار أسماء عواصف المملكة المتحدة مثل بابيت وغيرها؟

نشر

في

576 مشاهدة

كيف يتم اختيار أسماء عواصف المملكة المتحدة مثل بابيت وغيرها؟

مع اقتراب وصول عاصفة بابيت إلى المملكة المتحدة، والتي من المتوقع أن تسبب فيضانات ورياح قوية، يتساءل الكثيرون حول كيفية تسمية تلك العواصف بأسماء بشرية.

كتب وسيم رزوق 

عاصفة بابيت إحدى تلك النماذج وهي الثانية من نوعها خلال العام الحالي 2023، وتأتي بعد أقل من شهر من وصول عاصفة أجنس إلى المملكة المتحدة.

نتيجة ذلك، أطلقت تحذيرات طقسية صفراء بدءاً من اليوم 18 أكتوبر، وتشير التوقعات إلى أن اسكتلندا ستشهد هبوب رياح تصل سرعتها إلى 60 ميل في الساعة وحدوث فيضانات.

مدى خطورة عاصفة بابيت

نائب رئيس الأرصاد الجوية في بريطانيا ستيفن كيتس أكد قائلاً

“عاصفة بابيت ستجلب أمطارًا تؤثر على العديد من أجزاء المملكة المتحدة، وخاصة شرق اسكتلندا وشمال إيرلندا وشمال إنجلترا في وقت لاحق من الأسبوع الحالي.”

لماذا تسمى العواصف بأسماء؟

تسمية العواصف بأسماء هي عادة متبعة منذ فترة طويلة في الولايات المتحدة، وتعود إلى خمسينات القرن الماضي.

الهدف من الفكرة هي جعل العواصف أسهل للأشخاص التفاعل مع توقعات الطقس، بما يجعل إطلاق أسماء للعواصف والأحداث الجوية الرئيسية أكثر قرباً وأسهل في النقاش والمقارنة مع مرور الوقت.

كيف يتم تسمية العواصف؟

في عام 2015، وبعد نجاح النموذج الأمريكي، قامت مكتب الأرصاد الجوية البريطاني وخدمة مت ايريان الايرلندية بإطلاق حملتهما الأولى “اسمحوا لنا بتسمية العواصف”.

وعادة ما يتم اختيار الأسماء من قائمة مختصرة من الأسماء المفضلة لدى الجمهور.

ومنذ عام 2019، انضمت خدمة الأرصاد الجوية الوطنية في هولندا وتقدم أيضاً بضعة أسماء مقترحة كل عام.

في الماضي، كانت أسماء العواصف تتنوع بين الذكور والإناث، ولكن تم تغيير ذلك خلال العام الحالي 2023 لتكريم الأشخاص المناسبين.

ما أسماء العواصف المقترحة في العام 2023؟

في وقت سابق، تم تسمية العاصفة أغنس التي تم اعتبارها كأول عاصفة في الموسم، باسم آغنس ماري كليرك، وهي عالمة فلكية وكاتبة علمية أيرلندية.

أما العاصفة بابيت فتم اختيار اسمها من قبل وكالة الأرصاد الجوية الهولندية KMNI باسم امرأة ولدت أثناء العاصفة.

سيتم تسمية العاصفة الثالثة في العام الحالي باسم سيران فيرون، الذي يعمل في وزارة البنية التحتية في شمال أيرلندا.

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X