غرامتان بقيمة 10000 جنيه إسترليني لجنازة حضرها 150 شخصاً!
تابعونا على:

القوانين

غرامتان بقيمة 10000 جنيه إسترليني لجنازة حضرها 150 شخصاً!

نشر

في

1٬140 مشاهدة

غرامتان بقيمة 10000 جنيه إسترليني لجنازة حضرها 150 شخصاً!

تم تغريم مدير جنازة 10000 جنيه إسترليني بعد استدعاء الشرطة إلى جنازة حضرها ما يقارب 150 شخصاً حيث قالت شرطة هيرتفوردشاير أن التجمع الكبير في ويلوين جاردن سيتي يوم الخميس أبلغهم به مجموعة من الاشخاص.

فتنص قواعد فيروس كورونا أنه يمكن لـ 30 شخصاً كحد أقصى حضور الجنازة.

كما تم تغريم شخصٍ آخر، من قبل شرطة بيدفوردشير، لأنه كان في التجمع في آرليسي، بيدفوردشاير.

وقال سوبت نيك كافيني من شرطة هيرتفوردشاير: “كان هذا خرقاً واضحاً وصارخاً للقيود الحالية”. وقال أن الغرامة تم تسليمها إلى مدير الجنازة “لعدم إدارته لهذا الحدث بشكلٍ صحيح وإبلاغ عملاءه بالقواعد”

كما قال “نناشد جميع أصحاب الأعمال التأكد من أنهم يتبعون القيود بأمانٍ ومسؤولية”. وتابع: “لن يتم التسامح مع الانتهاكات الصارخة مثل هذا.”

وقالت قوة الشرطة إنها عملت مع وكالاتٍ أخرى والأسرة قبل الجنازة “في محاولةٍ لضمان سلامة الحاضرين وسلامة الجمهور الأوسع”. ولكن عندما حضر الضباط وجدوا عدداً كبيراً من الأشخاص في الكنيسة، وحُكم على رجل يبلغ من العمر 41 عاماً من مانسفيلد، نوتنغهامشير، بغرامة قدرها 10000 جنيه إسترليني بعد أن أصدرت الشرطة إشعاراً بغرامة ثابتة.

اتصل العديد من أفراد الجمهور بالقوة بشأن الجنازة في الكنيسة الرومانية الكاثوليكية للسيدة Queen of Apostles. وقالت شرطة بيدفوردشير أن رجلاً في الثلاثينيات من عمره كان قد صدر بحقه غرامة على التجمع.

وقال Ch Supt John Murphy من القوة: “الغرامات والتنفيذ هي الملاذ الأخير بالنسبة لنا، وسنعمل دائماً مع العائلات في المقام الأول،لكننا بحاجةٍ إلى اتخاذ إجراءاتٍ حازمة ضد أولئك الذين قرروا بوقاحة مخالفة المبادئ التوجيهية التي حددتها الحكومة وتعريض عددٍ كبير من الناس للخطر.”

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.