"غياب الموظفين" في بريطانيا يكبد الاقتصاد خسائر بـ 48 مليار دولار في شهرين
تابعونا على:

أخبار لندن

“غياب الموظفين” في بريطانيا يكبد الاقتصاد خسائر بـ 48 مليار دولار في شهرين

نشر

في

578 مشاهدة

"غياب الموظفين" في بريطانيا يكبد الاقتصاد خسائر بـ 48 مليار دولار في شهرين

أظهرت دراسة أجراها مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال في بريطانيا، أن غياب عدد من الموظفين بسبب متغير كورونا الجديد ” أوميكرون” والعزل الإلزامي، قد يكبد اقتصاد المملكة المتحدة خسائر قدرها 35 مليار جنيه (48 مليار دولار) في يناير وفبراير.

ووفقا لدراسة ، فأن الخسارة المتوقعة تعادل 8.8% من الناتج المحلي الإجمالي، وذلك استناداً إلى افتراضات التخطيط الحكومية بناء على معدل غياب بنسبة 25%.

حتى أكثر التقديرات تحفظًا والتي تفترض أن معدل الغياب 8٪ – أي ثلاثة أضعاف المتوسط الموسمي – يمكن أن يؤدي إلى خسارة في الإنتاج بمقدار 10.2 مليار جنيه إسترليني ، أو 2.6 من الناتج المحلي الإجمالي.

وأفاد مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال بأن الكثير من الخسائر في الإنتاج يمكن تعويضها خلال الفترة المتبقية من العام.

وتؤدي الإصابات المتزايدة الناجمة عن المتحور أوميكرون شديد العدوى بشكل كبير إلى الضغط على نظام الرعاية الصحية وقطاع الأعمال في بريطانيا، مع تزايد أعداد الموظفين المتغيبين بسبب الإصابة أو العزل.

قال وزير التعليم البريطاني “ناظم الزهاوي” إن تخفيض الحجر الصحي إلى خمسة أيام سيكون مفيدًا لأنه سيخفف من النقص في القوى العاملة”.

وفي ذات السياق كان وزير الخزانة البريطاني “ريشي سوناك” واحدا من الوزراء المؤيدين لخطوة تخفيض الحجر الذاتي إلى خمسة أيام.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.