فرص الاستثمار في المغرب.. إليكم أفضل المشاريع الاستثمارية!
تابعونا على:

بريطانيا

فرص الاستثمار في المغرب.. إليكم أفضل المشاريع الاستثمارية!

نشر

في

1٬856 مشاهدة

فرص الاستثمار في المغرب.. إليكم أفضل المشاريع الاستثمارية!

ترغب أعداد كبيرة من المستثمرين العرب والأجانب بالتوجه إلى المغرب لالتقاط فرصهم الاستثمارية المناسبة، في حين يعتبر المغرب من البلدان العربية التي تتمتع بقدرات ومقومات هائلة لجذب المستثمرين، ويتمثل ذلك في العديد من المشاريع التجارية والاستثمارية الناجحة.

 

مميزات الاستثمار في المغرب

إن أهم ما يميز ويدعم المشاريع الاستثمارية في المغرب مجموعة العوامل والمقومات التي تجذب كل مستثمر، ومن هذه العوامل: وجود موارد بشرية غاية في التميز وعلى درجة عالية جداً من الكفاءة، توفير الدعم الحكومي للمستثمرين، البنية التحتية الجيدة في المغرب، توفير مناخ استثماري جيد، التكاليف التنافسية بالمقارنة مع سائر أسعار تكاليف الاستثمار في البلاد العربية والأجنبية الأخرى، قوة وثبات الاقتصاد المغربي وعدم تأثره بالأزمات الاقتصادية الأخرى، الموقع الاستراتيجي الممتاز لدولة المغرب، والذي يجعلها على مقربة كبيرة من أوروبا لتسهيل عملية التصدير، طبيعة سوق المغرب الذي يحوي على عدد كبير من اليد العاملة الرخيصة.

 

أفضل مشاريع الاستثمار في المغرب:

استيراد الملابس والأحذية

تعرف أسعار الملابس والأحذية في المغرب بأنها مرتفعة إلى حد ما، لذلك تعتبر فكرة استيراد الأحذية والملابس ذات الجودة العالية وتصديرها فكرة استثمارية ممتازة، ولكن يجب وضع بعض الأمور بعين الاعتبار وهي:

  • ضرورة الحصول على موافقة وتصريح لبدء المشروع من قبل حكومة المغرب.
  • توفير مكان مناسب لافتتاح المشروع ويفضل أن تكون مساحته واسعة وسط تجمع سكني أو في سوق ما، هذا إلى جانب ضرورة الاهتمام بديكورات المكان لجذب العملاء.
  • الحرص على انتقاء أفراد مناسبين كطاقم عمل بالمكان ذوي خبرة سابقة في العمل بنفس المجال.
  • الاعتماد على أساليب التسويق الحديثة.

 

المشاريع العقارية

إن موقع المغرب الاستراتيجي والقريب من أوروبا ودول أمريكا الشمالية والجنوبية، يجعله مقصد للسياح بشكل مستمر، وبالتالي يصبح الاستثمار في المجال العقاري مجالاً مربحاً، وتعتبر الرباط وجهة مهمة للمستثمرين.

يمكن البدء بإنشاء المشروع العقاري في المناطق السياحية والمناطق التي تحوي الجامعات لتحقق المزيد من الأرباح، تتميز هذه المناطق بارتفاع أسعار العقارات فيها، وارتفاع أسعار الإيجارات الشهرية.

 

مشاريع المطاعم

بما أن البلد الأول بإنتاج السمك في الوطن العربي هو المغرب العربي، حيث يصل إنتاجه إلى 1 مليون طن بشكل سنوي، ويحتل المرتبة 13 على مستوى العالم، هذا كافي لينجح مشروعك بافتتاح مطعم يعتمد في وجباته على السمك كوجبة أساسية، مما يحقق الأرباح العالية.

إليك بعض النصائح التي يجب اتباعها:

  • اختيار الموقع المناسب للمطعم أي مكان طبيعي قريب إلى البحر وبإطلالة فريدة .
  • الاهتمام بنظافة المواد الغذائية لديك وحفظها بشكل صحي.
  • جودة الخدمات المقدمة والإتقان في صنع وجبات السمك.
  • التسويق الإلكتروني الجيد لمطعمك من خلال عرض صور على مواقع التواصل الاجتماعي.

 

الاستثمار في مجال الزراعة

يتمتع المغرب بمناخ معتدل وتربة خصبة تتيح إمكانية زراعة العديد من المحاصيل، مما يجعل قطاع الزراعة من أهم القطاعات في المغرب ومن أكثرها تقدماً وازدهاراً، في حين تشجع وكالة التنمية الفلاحية بالمغرب الاستثمار من خلال:

  • دعم عمليات المشاركة فيما بين القطاعين العام والخاص.
  • تقديم المعلومات الهامة للمستثمرين حول الاستثمار ومناخ العمل في قطاع الزراعة، وذلك وفقًا لما يتضمنه مخطط المغرب الأخضر.
  • إرشاد المستثمرين من أجل انتقاء مشاريع استثمار فلاحية مناسبة، وذلك من خلال إمدادهم بالمعلومات الخاصة بمعطيات سلاسل الإنتاج الزراعي والمشاريع النموذجية المتاحة.

 

استثمار بريطاني بقيمة 51 مليار درهم في المغرب

أما بالنسبة للاستثمارات الأجنبية التي يجذبها المغرب العربي تعتبر في غاية الأهمية، حيث استثمرت بريطانيا في الآونة الأخيرة بقيمة 51 مليار درهم في المغرب، وذلك بعد تخصيص وكالة تمويل الصادرات البريطانية هذا المبلغ للاستثمار، بهدف دعم وتعزيز العلاقات التجارية مع المغرب، ولمساعدة المستثمرين والشركات البريطانية والمغربية.

حيث شمل التمويل مجالات الطاقة وتحلية المياه والبنية التحتية السككية والطرقية، والمطارات، بعد أن أبدت بريطانيا اهتماماً بالاستثمارعبر بوابة الصحراء المغربية، التي تراهن عليها لتوليد الطاقة عبر خلق مزارع في الداخلة للطاقة الريحية والشمسية.

في حين أعلنت وكالة UKEF، أنها عينت مديراً تنفيذياً جديداً في الدار البيضاء على رأس وكالة ائتمان الصادرات، وهو ما سيمكن من تعزيز الفرص المتاحة أمام الشركات البريطانية في المغرب.

وتحدث رئيس الوكالة التنفيذي قائلاً: “أمام الشركات البريطانية الآن فرصة لمزيد من التجارة مع المغرب، الذي يسعى إلى تحقيق مستقبل أكثر استدامة، ونتطلع إلى دعم المشاريع في المنطقة”.

من جانبه أوضح السفير البريطاني بالمغرب، سيمون مارتن، أنه “بدعم من UKEF يمكننا أن نرى موجة جديدة من الاستثمارات في البنية التحتية ومصادر الطاقة المتجددة وقطاعات أخرى في المغرب، أنا متحمس لرؤية كيف يتطور ذلك واتطلع إلى رؤية شراكتنا مع المغرب تستمر في النمو”.

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X