فرنسا تفرض تدابير دخول أكثر صرامة على القادمين من المملكة المتحدة
تابعونا على:

أخبار لندن

فرنسا تفرض تدابير دخول أكثر صرامة على القادمين من المملكة المتحدة

نشر

في

504 مشاهدة

فرنسا تفرض تدابير دخول أكثر صرامة على القادمين من المملكة المتحدة

تخطط السلطات الفرنسية لتنفيذ نظام دخول/خروج جديد للمسافرين القادمين من المملكة المتحدة لغرض تسجيل بياناتهم البيومترية.

ونظراً لأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي شهد نهاية لحرية الحركة بين فرنسا والمملكة المتحدة في عام 2020، تخطط فرنسا الآن لفرض تدابير حدودية أكثر صرامة للركاب القادمين إلى البلاد من المملكة المتحدة.

ومن المقرر، أن يدخل إجراء جديدا لمراقبة الحدود في الاتحاد الأوروبي، يسمى نظام الدخول والخروج (EES)، حيز التنفيذ العام المقبل في مايو.

ستبدأ دول منطقة شنغن في التقدم بطلب من خلال EES اعتباراً من مايو 2023 لغرض تسجيل دخول وخروج المواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي، فيما ينظر إليه على أنه آليات رقابة مشددة.

تم الكشف عن ذلك في استبيان الاتحاد الأوروبي الذي نشر في 16 نوفمبر، والذي أظهر أن باريس تخطط لإدخال تدابير أكثر صرامة على حدودها للزوار القادمين من المملكة المتحدة.

كيف سيعمل النظام الجديد؟

ستشهد المطارات في جميع أنحاء فرنسا إنشاء أكشاك، حيث سيسجل الركاب بياناتهم البيومترية تحت إشراف حرس الحدود.

ماذا عن الأشخاص القادمين عن طريق البر أو البحر؟

سيتم استخدام الأجهزة اللوحية المتنقلة في نقاط التفتيش البرية والبحرية، حيث سيتم تسجيل الركاب أثناء الجلوس في سياراتهم وسيشرف حرس الحدود الفرنسي على التدريبات.

من المرجح أن يتم إجراء عمليات اختبار للنظام الجديد هذا الشهر.

تقول السلطات الفرنسية إنها مستعدة لإطلاق النظام في الوقت المحدد، ولكن الجانب السلبي المحتمل لهذه التدابير الجديدة قد يكون طوابير طويلة وأوقات انتظار عند نقاط التفتيش.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.