فضيحتان خلال شهرين.. تسريب بيانات ملايين مستخدمي فيسبوك وواتساب
تابعونا على:

التقنية

فضيحتان خلال شهرين.. تسريب بيانات ملايين مستخدمي فيسبوك وواتساب

نشر

في

442 مشاهدة

فضيحتان خلال شهرين.. تسريب بيانات ملايين مستخدمي فيسبوك وواتساب

خلال شهرين فقط ضربت فضيحتان بشأن تسريب بيانات المستخدمين شركة “ميتا” المالكة لأهم تطبيقات التواصل الاجتماعي، فيسبوك وانستجرام وواتساب.

 

واتساب.. أرقام 500 مليون مستخدم للبيع
حيث كشف موقع “Cybernews” الأمريكي المتخصص في التقنيات عن عرض مجموعة من المتسللين أرقام هواتف 500 مليون من مستخدمي تطبيق واتساب للبيع، وجاءت تفاصيل الواقعة على النحو التالي:
• نشر أحد المتسللين إعلانًا على منتدى “مجتمع القرصنة”، قاعدة بيانات 2022 تضم 487 مليون رقم هاتف محمول لمستخدمي واتساب.
• زعم أن مجموعة البيانات تحتوي على بيانات مستخدمي واتساب من 84 دولة، مشيرا إلى أنه من بينها أكثر من 32 مليون سجل لمستخدمين أمريكيين.
• ذكر أن مجموعة البيانات المعروضة للبيع تحتوي أيضًا على ما يقرب من 10 ملايين روسي، وأكثر من 11 مليون رقم هاتف لمواطني المملكة المتحدة.
• قال هذا الشخص لـ “Cybernews” إنه يتم بيع مجموعة البيانات الأمريكية مقابل 7000 دولار، والمملكة المتحدة 2500 دولار، وألمانيا 2000 دولار.
• قام بائع قاعدة بيانات واتساب بمشاركة عينة من البيانات مع باحثي Cybernews، كان من بينها 1097 رقما لمستخدمين من بريطانيا و817 رقما أمريكيا.
• يستخدم المهاجمون مثل هذه المعلومات في الغالب لاستخدامها في الاحتيال والنصب، لذلك أوصى Cybernews المستخدمين بالبقاء حذرين من أي مكالمات من أرقام غير معروفة ومكالمات ورسائل غير مرغوب فيها.
• قامت Cybernews بالتحقيق من جميع الأرقام الواردة في العينة وتمكنت من التأكد من أنهم جميعًا من مستخدمي واتساب.
• لم يحدد البائع كيف حصل على قاعدة البيانات، مشيرًا إلى أنهم (المهاجمين) “استخدموا استراتيجيتهم” لجمع البيانات
• أكد لـ Cybernews أن جميع الأرقام الموجودة تخص مستخدمي واتساب النشطين.
• تواصلت Cybernews مع شركة Meta الأم لشركة واتساب، لكنها لم تتلق أي رد فوري.

 

غرامة باهظة على تسريبات “فيسبوك”
الواقعة الأولى كانت مطلع أكتوبر الماضي عندما كشفت وكالة “بلومبرج”، عن أن شركة “ميتا ” قد تتكبد غرامة باهظة لاتهامات بتسريب بيانات أكثر من 500 مليون مستخدم.

واتهمت “ميتا” بتسريب بيانات شخصية لنحو 533 مليون مستخدم، وفق هيئة مراقبة الخصوصية الرئيسية في الاتحاد الأوروبي التي أشارت إلى التسريب الذي تم بنهاية العام الماضي.
وقالت لجنة حماية البيانات الأيرلندية في بيان نقلته “بلومبرج” الإثنين إنها قدمت مسودة قرارها في التحقيق إلى نظيراتها في الاتحاد الأوروبي من أجل الموافقة عليها.
الأزمة تزامنت مع سلسلة إخفاقات ضربت عملاق التكنولوجيا الأمريكي على النحو التالي:
• بدأت التحقيق عام 2021 بعدما ظهرت بيانات شخصية لـ 533 مليون مستخدم لتطبيق “الفيسبوك” من جميع أنحاء العالم، على أحد مواقع المتسللين في أبريل 2021، بما في ذلك أرقام هواتفهم وعناوين بريدهم الإلكتروني.
• فقدت شركة “ميتا ” نحو ثلثي قيمتها السوقية خلال عام 2022 وسط تباطؤ نمو المستخدمين.
• هوى سهم الشركة العملاقة لوسائل التواصل الاجتماعي بنسبة 59% حتى الآن في العام الجاري، لتخرج بذلك “ميتا” من نادي التريليون دولار لقيم الشركات السوقية.
• أعلنت شركة ميتا في أواخر سبتمبر/أيلول الماضي، إنَّها ستجمد التوظيف وتُعيد هيكلة بعض الفرق في محاولة لخفض التكاليف وتغيير الأولويات.
• تعتزم الشركة تخفيض الميزانيات في معظم الفرق، حتى بالنسبة إلى الفرق التي تنمو، وأنَّ الفرق الفردية ستعمل على تحديد كيفية التعامل مع التغييرات في عدد الموظفين.
وأعرب مارك زوكربيرج المدير التنفيذي للشركة، في تصريحات سابقة عن أمله “أن يكون الاقتصاد قد استقر بشكل أكثر وضوحًا الآن”.
واستدرك: “لكن مما نراه لا يبدو أنَّه قد حدث بعد، لذلك نريد التخطيط بشكل متحفظ إلى حد ما”.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.