فوضى مطار هيثرو تدخل اليوم الثاني عشر وسط ارتباك بشأن قواعد كوفيد-19
تابعونا على:

أخبار لندن

فوضى مطار هيثرو تدخل اليوم الثاني عشر وسط ارتباك بشأن قواعد كوفيد-19

نشر

في

1٬120 مشاهدة

فوضى مطار هيثرو تدخل اليوم الثاني عشر وسط ارتباك بشأن قواعد كوفيد-19

اشتكى المسافرين من استمرار الازدحام والطوابير الطويلة في ما يسمى ب فوضى مطار هيثرو ، لليوم الثاني عشر على التوالي، حيث نشر بعضهم صورا على مواقع التواصل الاجتماعي، للتعبير عن غضبهم من الحشود الكبيرة التي تنتظر معالجة أوراقها على الحدود، حيث يزعم البعض أنهم ظلوا هناك لمدة تصل إلى ثلاث ساعات.

الرد على فوضى مطار هيثرو

من جهته، رد المطار على الانتقادات الواسعة التي لا زالت تطاله، قائلا إن قوة الحدود تجري “فحوصات تدابير صحية” إضافية لضمان حصول الوافدين على أوراق اختبار كوفيد الصحيحة.

وانتقلت الشكاوي عبر موقع التواصل الاجتماعي إلى Twitter ، حيث أشتكى المسافرين من التأخير في بوابات المغادرة ونقاط تجميع الأمتعة، وقالوا ان التأخير لا يطاق.

لوسي جين أتكينسون أحد المسافرين قالت، “أشعر أن الجميع في مطار هيثرو يتحركون بحركة بطيئة.

“وصلت إلى هنا الساعة 1:30 لرحلتي الرابعة مساءً ، ولم أعبر سوى الأمن فقط.

على الرغم من أن قواعد الحجر الصحي للقادمين إلى المملكة المتحدة مقسمة إلى ثلاث فئات ، إلا أن القواعد الخاصة بالمغادرين غالبًا ما تختلف بين الوجهات حتى لو كانت لديهم مستويات مخاطر مماثلة.

قال متحدث باسم وزارة الداخلية: طوال الوباء ، كنا واضحين أن أوقات الانتظار قد تكون أطول لأننا نضمن امتثال جميع الركاب للإجراءات الصحية المعمول بها للحفاظ على سلامة الجمهور في المملكة المتحدة.

“كانت عطلة نهاية الأسبوع هذه هي الأكثر ازدحامًا في العام بالنسبة للمسافرين العائدين ، مع وجود أعداد كبيرة بشكل خاص من العائلات التي لديها أطفال تقل أعمارهم عن 12 عامًا ولا يمكنهم استخدام البوابات الإلكترونية.

“لقد سعينا جاهدين لتحسين أوقات الانتظار هذا الأسبوع ، على سبيل المثال من خلال نشر الموظفين بمرونة في جميع أنحاء مطار هيثرو ومواصلة العمل عن كثب مع جميع المطارات وشركات الطيران للتأكد من أن جميع الركاب يمكنهم الاستمتاع برحلة آمنة وخالية من المتاعب.”

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.