في لندن امرأتان تعرضتان للعنصرية بسبب حجابهما في لندن امرأتان تعرضتان للعنصرية بسبب حجابهما
الرئيسية / أخبار لندن / في لندن امرأتان تتعرضان للعنصرية بسبب حجابهما والرد كان غريباً
في لندن امرأتان تتعرضان للعنصرية بسبب حجابهما والرد كان غريباً

في لندن امرأتان تتعرضان للعنصرية بسبب حجابهما والرد كان غريباً

روت السيدة سارة قشاوي قصتها على وسائل التواصل الاجتماعي بعد تعرضها لموقف عنصري هي ووالدتها بسبب ارتدائهما للحجاب في أحد متاجر لندن “HomeSense”.

وقالت إنه بمجرد دخولهما للمتجر، اقتربت منهما امرأة غير مراعية المسافة الكافية بسبب جائحة كورونا، ونبهتها أن عليها الابتعاد أكثر، ردّت المرأة بأن سارة ووالدتها هما مَن يحتاجان إلى التراجع.

وقالت والدة سارة إنهما من تواجدتا أولًا، في هذه اللحظة بدا فعل السيدة البريطانية غريباً حيث بدأت بالصراخ دون سبب وقالت بأنها في دولة حرة ،مضيفة: عليكما العودة إلى وطنكما في السعودية.

وفقاً لشبكة نيوز الكندية قالت سارة: إن العنصرية وكراهية الإسلام مازالتا في لندن، وقالت: بقدر ما أرغب أنا وعائلتي في زيارة السعودية يومًا ما لأداء شعائر الحج والعمرة، إلا أنه ليس لي أحد هناك، فقد وُلدت أنا وعائلتي في كندا.
وعبّرت سارة أن ما زاد من حزنها تجاه هذه العنصرية هو عدم وجود أي ردّة فعل من المتواجدين، فقد بقي الجميع صامداً ولم يحرك ساكناً،  قالت: كنت أتمنى أن يقف شخص ما ويقول كلمات يدافع بها عني فالأمر سيء أن تصرخ امرأة بوجهي بسبب ارتدائي للحجاب.

والمفاجأة أنه بعد تداول منشور سارة قشاوي على مواقع التواصل الاجتماعي، أصدر المتجر بيانًا جاء فيه: نرحب بجميع العملاء في متاجرنا التي يُعامل فيها الجميع بكرامة واحترام، نحن نهتم بشدة بمعاملة الأشخاص بشكل عادل ودون تحيز.

شاهد أيضاً

سلسلة مطاعم ناندوز تعيد فتح أبوابها في إنجلترا.

سلسلة مطاعم ناندوز تعيد فتح أبوابها في إنجلترا.

بعد ثلاثة أشهر على الإغلاق الذي رافق جائحة كورونا، سلسلة مطاعم Nando’s ستعيد فتح أبوابها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *