قرارات بإغلاق عدة متاجر من سلسلة جون لويس بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا
تابعونا على:

التسوق

قرارات بإغلاق عدة متاجر من سلسلة جون لويس بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا

نشر

في

3٬171 مشاهدة

قرارات بإغلاق عدة متاجر من سلسلة جون لويس بسبب تداعيات أزمة فيروس كورونا

من المقرر إغلاق المزيد من متاجر جون لويس (John Lewis) بشكل دائم بعد أن أبلغت الشركة عن خسارة سنوية قدرها 517 مليون جنيه إسترليني خلال الوباء.

كورونا يغلق متاجر جون لويس

أعلنت مجموعة جون لويس بارتنرشيب (The John Lewis Partnership group) – التي تمتلك ويتروز (Waitrose) أيضاً – في تشرين الثاني (نوفمبر) أنها ستتشاور بشأن اقتراح بقطع ما يصل إلى 1500 وظيفة.

حيث من المقرر أن يتخذ عملاق البيع بالتجزئة قراراً بشأن عدد متاجر جون لويس الـ 42 التي ستغلق في نهاية شهر مارس، مع بعض التوقعات بأن الفروع القديمة مثل متجر جراند آركيد في كامبريدج قد تكون في خطر.

قالت رئيس مجلس الإدارة شارون وايت: “للأسف، لا نتوقع إعادة فتح جميع متاجر جون لويس في نهاية الإغلاق، مما سيكون له أيضاً تداعيات على سلسلة التوريد لدينا. نجري حالياً مناقشات مع أصحاب العقارات ومن المتوقع صدور قرارات نهائية بحلول نهاية شهر مارس”.

أشارت التقارير الأخيرة إلى أنه تخصصت ثمانية متاجر أخرى للإغلاق، بالإضافة إلى ثمانية متاجر أُعلن عنها في تموز يوليو.

كما ألغت المجموعة أيضاً مكافأة موظفيها لأول مرة منذ عام 1953، بعد أن دفعتها أزمة فيروس كورونا إلى التراجع في الخسارة الفادحة للعام المنتهي في 30 يناير مقابل أرباح قدرها 146 مليون جنيه إسترليني في العام السابق.

قالت السيدة وايت: “يعد إغلاق المتجر أحد أصعب القرارات التي يمكن أن نتخذها كشراكة. نحن حساسون للغاية حول التأثير على شركائنا وعملائنا ومجتمعاتنا، لا سيما في وقت تشهد فيه متاجر التجزئة وشوارعنا الرئيسية تغييراً هيكلياً كبيراً”.

كما أضافت: “سنفعل كل ما في وسعنا لتقليل التأثير وسنواصل تقديم الأموال المجتمعية لدعم المناطق المحلية. كان العام الماضي من أكثر الأعوام تحديًا في تاريخ الشراكة. وأسوأ الأوقات تبرز أفضل ما في الناس ولا يمكنني أن أكون فخورة أكثر بالتزام وتفاني الشركاء، في أصعب الظروف التي لا يمكن تصورها”.

حيث قالت المتحدثة باسم الشركة في يناير كانون الثاني أن الشركة ستسعى لإعادة توزيع العمال المتضررين من التخفيضات وستوفر دعماً لفائض الموظفين وتمويلاً لإعادة تدريب الموظفين الذين لا يمكنهم العثور على وظائف جديدة.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.