قرار بريطاني يُغضب قطر.. الدوحة تراجع استثماراتها في لندن!
تابعونا على:

بريطانيا

قرار بريطاني يُغضب قطر.. الدوحة تراجع استثماراتها في لندن!

نشر

في

1٬065 مشاهدة

قرار بريطاني يُغضب قطر.. الدوحة تراجع استثماراتها في لندن!

تُراجع قطر استثماراتها في لندن بعد أن حظرت هيئة النقل في المدينة، هذا الأسبوع، إعلانات الدوحة على الحافلات وسيارات الأجرة والقطارات في العاصمة البريطانية.

 

وتبرر منظمة النقل في لندن قرارها أنه جاء بدافع القلق بشأن موقف قطر من حقوق مجتمع الميم ومعاملة الدولة الخليجية للعمال المهاجرين، وفق تقرير لصحيفة فايننشال تايمز.

أثار هذا القرار غضب الدوحة، المنزعجة أساسا من الانتقادات الموجهة إليها باعتبارها الدولة المضيفة لكأس العالم لكرة القدم.

 

مبررات القرار في لندن
طلب رئيس بلدية لندن صادق خان، خلال العام 2019، من هيئة النقل في لندن “مراجعة كيفية تعاملها مع الإعلانات والرعاية من البلدان التي لديها قوانين ضد مجتمع الميم”، وأدى هذا الطلب إلى تعليق الإعلانات الجديدة من 11 دولة بما في ذلك قطر وباكستان والسعودية.

إلا أن هيئة النقل في لندن قالت، إن “بعض إعلانات قطر عُرضت على الشبكة منذ ذلك الحين، رغم القرار”، وفق الصحيفة، لكن الهيئة قررت الحظر التام للإعلانات بعد منع الفرق الأوروبية في كأس العالم في قطر من ارتداء شارات دعم لحقوق مجتمع الميم.

 

ردة الفعل القطرية
وقال الشخص المشارك في المراجعة القطرية لاستثمارات لندن إن هيئة النقل التي يرأسها خان، اتصلت بالهيئة المشرفة على كأس العالم، وهيئة السياحة القطرية هذا الأسبوع لإبلاغهم بالحظر.

وأشار إلى أنه ردا على ذلك “تُراجع قطر استثماراتها الحالية والمستقبلية في لندن، وتدرس فرص الاستثمار في مدن المملكة المتحدة الأخرى”.

وأضاف المتحدث أن حظر هيئة النقل في لندن لإعلانات قطر “فُسر على أنه رسالة من مكتب رئيس البلدية مفادها أن الأعمال القطرية غير مرحب بها في لندن”، حسب فايننشال تايمز.

 

تأثير المقاطعة على لندن
حتى الآن، من غير الواضح ما هو التأثير المحتمل للقرار القطري على استثمارات الدوحة في لندن، إلا أنه، على مدى العقدين الماضيين، باتت قطر واحدة من أكبر المستثمرين في لندن من خلال صندوق الثروة السيادي البالغ 450 مليار دولار.

ويذكر أن قطر تعهدت، خلال مايو، باستثمار 10 مليارات جنيه إسترليني على مدى خمس سنوات في المملكة المتحدة من خلال جهاز قطر للاستثمار، بما في ذلك قطاعات التكنولوجيا والرعاية الصحية والبنية التحتية والطاقة النظيفة.

وامتنع المكتب الإعلامي القطري وجهاز قطر للاستثمار عن التعليق. لكن الشخص الذي شارك في تقرير قطر قال إن الدوحة اعتبرت حظر اتحاد كرة القدم الأميركي “مثالا صارخا آخر على المعايير المزدوجة”.

وقال المصدر: “تقبل هيئة النقل في لندن الإعلانات من الإمارات والسعودية، ولديها العديد من المصالح التجارية في الصين، ولا يوجد ما يشير إلى سحب هذه الاتفاقيات مع هذه الدول”، وفق ما جاء في تقرير فايننشال تايمز.

 

السماح بارتداء ملابس ترمز إلى المثليين
ذكر تقرير لفرانس برس، أن الاتحاد الويلزي لكرة القدم قال إن المشجعين في قطر سُمح لهم بحمل الأعلام والقبعات الملونة بألوان قوس قزح (التي ترمز إلى دعم المثليين) في الملاعب التي تستضيف كأس العالم بعد أن تمت مصادرتها على المدخل سابقا، وشهدت الأيام الأولى لمونديال قطر جدلا واسعا حول حقوق المثليين التي تُعد محظورة في الدولة الخليجية، حيث طُلب من المشجعين خلع أي قطع من الملابس تؤشر إلى المثلية.

وقال الاتحاد الويلزي لكرة القدم إن المشجعين في قطر سُمح لهم بحمل الأعلام والقبعات الملونة بألوان قوس قزح (التي ترمز إلى المثليين) في الملاعب التي تستضيف كأس العالم بعدما تم سابقاً مصادرتها على المدخل.
وواجهت لورا مكاليستر، القائدة السابقة لمنتخب ويلز، حراس الأمن في مباراة بلادها ضد الولايات المتحدة، الاثنين، حيث طُلب منها خلع قبعة ذات ألوان قوس قزح.

إلا أن الاتحاد الويلزي لكرة القدم غرد على تويتر بأن فيفا أكد أنه سمح للمشجعين الذين يرتدون قطعا من الملابس تحمل ألوان قوس قزح بالدخول إلى مباراة الجمعة ضد إيران.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.