قلعة للبيع في إسكتلندا مقابل 30 ألف جنيه إسترليني فقط.. لكن كم ستبلغ تكلفة ترميمها؟
تابعونا على:

أخبار لندن

قلعة للبيع في إسكتلندا مقابل 30 ألف جنيه إسترليني فقط.. لكن كم ستبلغ تكلفة ترميمها؟

نشر

في

1٬987 مشاهدة

قلعة للبيع في إسكتلندا مقابل 30 ألف جنيه إسترليني فقط.. لكن كم ستبلغ تكلفة ترميمها؟

عُرضت قلعة Brough Lodge التي تقع في إحدى جزر شتلاند في إسكتلندا، ويزيد عمرها عن 200 عام للبيع مقابل 30 ألف جنيه إسترليني فقط، لكن التجديدات لإنقاذ القلعة وترميمها ستكلف 12 مليون جنيه إسترليني.

 

يبحث Brough Lodge، الذي يقع على مساحة 40 فدانًا في جزيرة Fetlar عن رجل أعمال خيري، سيتولى خططًا لتحويل القلعة إلى ملاذ على مستوى عالمي.

ستخلق المقترحات 24 غرفة نوم ومطعماً، بما في ذلك، غرفة طعام مرتفعة مع الاحتفاظ بالمبنى الحالي، بتكلفة تقديرية تبلغ 12 مليون جنيه إسترليني للمشتري.

يقول صندوق Brough Lodge Trust، الذي تم إنشاؤه في عام 1998 ويديره متطوعون للحفاظ على المبنى عبر موقعه على الإنترنت: “الرؤية بسيطة ولكنها فعالة”.

وأضاف: “Brough Lodge سيتحول إلى ملاذ عالمي المستوى يسعد كل من يزوره، وبموجب الخطط التي وضعناها، سيتم احترام الطابع التاريخي للمبنى بالكامل، نأمل أن يشارك رائد الأعمال الخيري رؤيتنا ويتولى المشروع”.

منذ الاستيلاء على العقار، أنفق الصندوق الذي يديره المتطوعون أكثر من 500 ألف جنيه إسترليني، من التبرعات لجعل العقار مانعاً للماء وإضافة سقف جديد.

ماذا تعرف عن قلعة Brough Lodge؟

يعود تاريخ Brough Lodge إلى عام 1820، وقد تم بناؤه في موقع منزل سابق من قبل تاجر يُدعى، آرثر نيكولسون، ومستوحى من الهندسة المعمارية التي رآها أثناء سفره في فرنسا وسويسرا وإيطاليا.

المبنى المدرج من الفئة أ الواقع في الطرف الشمالي الغربي من جزيرة فيتلار غير مأهول منذ الثمانينيات، عندما انتقلت آخر سيدة من عائلة نيكولسون.

نقل أوليف بورلاند، الوريث الأخير لعائلة نيكولسون، ملكية العقار في عام 2007 إلى Brough Lodge Trust وهو أحد الأمناء.

إتاحة فرص عمل داخل القلعة وتحفيز الاستثمار الداخلي 

وفي حال نجحت المقترحات والخطط باستثمار القلعة، ستتاح الفرصة للضيوف المشاركين في الخلوات في القلعة لحضور دروس في النسيج، مع أمل الثقة في تسليط الضوء على سمعة شتلاند العالمية كمركز للتميز في الحياكة والنسيج.

كما قالت الأمانة “إن الأجواء الهادئة بالجزيرة ستكون أيضاً مثالية لخلوات اليوجا”، موضحة أن المشروع سيفيد الجزيرة التي يبلغ عدد سكانها 61 شخصاً بفضل توفير ما يصل إلى 14 فرصة عمل، كذلك سيتم تحفيز المزيد من الاستثمار الداخلي.

سيساعد المبنى أيضاً بعد ترميمه على تطوير فهم أفضل، داخل شتلاند وخارجها، للتراث الثقافي لجزيرة فيتلار، وفيما يخص العائدات المالية، تقول الأمانة “إن عائدات بيع الكوخ ستذهب إلى رسوم تعليم الحياكة اليدوية للأطفال”.

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X