كيت ميدلتون في بطولة ويمبلدون بعد تأكد عدم إصابتها بكورونا
تابعونا على:

رياضة

كيت ميدلتون في بطولة ويمبلدون بعد تأكد عدم إصابتها بكورونا

نشر

في

450 مشاهدة

كيت ميدلتون في بطولة ويمبلدون بعد تأكد عدم إصابتها بكورونا

حضرت كيت ميدلتون، دوقة كامبريدج، نهائي بطولة ويمبلدون الفردي للسيدات أمس بعد انتهاء عزلتها الذاتية بعد تعرضها المحتمل لفيروس كورونا.

انضم إليها زوجها، الأمير ويليام، حيث جلس إلى جانبها، وذلك بعد  أيام من إعلان قصر كنسينغتون أنها ستعزل بسبب اتصالها الوثيق بشخص ثبتت إصابته بفيروس كوفيد-19.

وقدمت كيت الجوائز للفائزة الأسترالية آش بارتي والتشيكية كارولينا بليسكوفا، في حين أنه من المتوقع أن تحضر الدوقة نهائي فردي الرجال يوم الأحد.

وكالعادة لفتت كيت ميدلتون الأنظار بإطلالتها، البسيطة بفستان أخضر مع حذاء باللون الأبيض، وتسريحة شعرها التي تعتمدها عادةً.

يذكر أن كيت لم تحضر مباراة بلدها مع الدنمارك.

نهائي بطولة ويمبلدون الفردي للسيدات

حققت الأسترالية آشلي بارتي المصنفة أولى عالمياً حلمها بتتويجها بلقب بطولة ويمبلدون، ثالثة البطولات الأربع الكبرى لكرة المضرب، للمرة الأولى في مسيرتها بفوزها على التشيكية كارولينا بليشكوفا الثالثة عشرة 6-3 و6-7 (4/7) و6-3 السبت في المباراة النهائية.

وهذا اللقب هو الثاني للأسترالية البالغة 25 عاماً في بطولات الغراند سلام، بعدما أحرزت في العام 2019 لقب بطولة فرنسا المفتوحة (رولان غاروس)، ما أتاح لها التربع على عرش التصنيف العالمي مذاك الحين.

وباتت بارتي أيضاً أول أسترالية تفوز ببطولة ويمبلدون منذ إيفون غولاغونغ عام 1980، ورابع لاعبة تحقق الثنائية في ويمبلدون بعدما سبق وأحرزت لقب فئة الناشئات عام 2011.

وقبل 50 عاماً، فازت إيفون غولاغونغ كاولي ببطولة ويمبلدون. وتكريماً لها، ارتدت بارتي خلال المباراة النهائية السبت زياً مستوحى من الفستان الذي ارتدته مواطنتها في العام 1971.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.