كيف أصبح نمط حياة الطلاب القطريين في بريطانيا بسبب كورونا؟ كيف أصبح نمط حياة الطلاب القطريين في بريطانيا بسبب كورونا؟
الرئيسية / إخترنا لكم / كيف أصبح نمط حياة الطلاب القطريين في بريطانيا بسبب كورونا؟
كيف أصبح نمط حياة الطلاب القطريين في بريطانيا بسبب كورونا؟

كيف أصبح نمط حياة الطلاب القطريين في بريطانيا بسبب كورونا؟

تغّيرت أساليب الحياة مع انتشار فيروس كورونا، وشكّل الوباء منذ بداية تفشيه نقطة فاصلة في تاريخ معظم الدول، إذ أُجبرت على إجراء تغييرات جذرية في سياساتها، واتخذت اجراءات واسعة لضبط تفشي الفيروس، ولم يكن تطبيق تلك الاجراءات قائماً على حساب اقتصادها وأرباحها فحسب بل أثّر بطبيعة الحال على أساليب التعليم في جامعاتها ومدارسها.

بالتأكيد فإن المملكة المتحدة واحدة من أكثر الدول التي تأثرت بالفيروس المستجد، ولما كان من الضروري اتخاذ إجراءات وقائية تتعلق بتقييد الأنشطة الاقتصادية مع مراعاة استمرار العجلة المنتجة ضمن معايير صحيةٍ آمنة، فإن استمرار العملية التعليمية وفقاً لتلك المعايير لم يقلّ أهمية من حيث الإجراءات التي أُخذت بحسبان الجهات الحكومية، خاصة وأن التعليم عن بُعد كان أحد الخيارات الآمنة لاستكمال الطلاب تعليمهم بشكل آمن.

3000 طالب وطالبة من قطر يدرسون في جامعات بريطانية

ومع بدء طلاب الجامعات في المملكة بالاستعداد لعام دراسي جديد، وسط الاجراءات الوقائية المُطبقة، هناك ما يقرب من 3 آلاف طالب وطالبة من الطلاب القطريين يدرسون في الجامعات البريطانية سنوياً، ويعايشون أزمة الوباء.

فترة الاغلاق فرضت اسلوب حياة جديد

قال طلاب قطريون في جامعة ليفربول إن الوباء فرض إيقاف جميع الأنشطة الجامعية التي كانت تملأ جزءاً من وقتهم، ولكن ذلك ليس كل شيء، فكل الأنشطة تغيّرت منذ الإغلاق الذي فرضته المملكة في 24 آذار/مارس، فأصبح الخروج لتناول اطعام أمراً مُستبعداً، واضطر معظم الطلاب إلى إعداد الطعام بأنفسهم، وكذلك بالنسبة للنوادي الرياضية، إذ أصبحت الرياضة المنزلية واستخدام أدوات المنزل بمثابة الأثقال، حلاً مناسباً للبعض من أجل الحفاظ على بنية جسدية جيدة ورفع المناعة في ظل الوباء.

وقال “مبارك عبدالله المنصوري” وهو طالب بجامعة ” ليفربول” البريطانية تخصص هندسة ميكانيكية للسنة الثالثة “إن جائحة كورونا غيرت الكثير مما كنت اعتاد على فعله في السابق، وحسنت كثيراً من طريقة حياتي وجعلتني اهتم بالكثير من الأمور الأكثر فائدة لي ولمن حولي، وبعد الإغلاق العام بدأت أضع لنفسي طريقة جديدة للحياة من حيث إعداد الطعام في المنزل بدلا من تناوله في الخارج والاهتمام بممارسة الرياضة بشكل يومي بعد أن تم إغلاق المراكز الرياضية، حيث بدأت أمارس الرياضة بالأدوات المتوفرة لي في المنزل كي أحافظ على لياقتي البدنية والصحية”.

كيف أصبح نمط حياة الطلاب القطريين في بريطانيا بسبب كورونا؟
مبارك عبدالله المنصوري

 

وقال رئيس نادي الطلبة القطريين في “ليفربول” غانم الإبراهيم وهو طالب في جامعة “ليفربول جون مورس” تخصص هندسة كهربائيه وإلكترونية السنة الثالثة، “كانت هناك أفكار كثيرة للاستفادة من تواجدنا في المنزل، وتأقلمنا على هذه الفترة، ولم نذهب إلى الأماكن المزدحمة وبقينا في المنزل”.

العودة إلى قطر بعد انتهاء العام الدراسي

اختار العديد من الطلاب القطريين العودة إلى بلادهم بعد الانتهاء من برامجهم الدراسية للعام الماضي، وسماح السلطات البريطانية لهم بالعودة، وقضى كل منهم فترة حجر صحي في الفنادق القطرية ولمدة أسبوعين قبل أن بتوجهوا إلى منازلهم في قطر.

وحول ذلك قال الطالب مبارك المنصوري “قد أتممت كافة برامجي الدراسية للعام الدراسي الماضي، وفور السماح لنا بالعودة إلى بلادنا توجهت إلى قطر والتزمت بالحجر الصحي في الفندق لمدة أسبوعين”.

وأما الطالب غانم الابراهيم فقال “حاولت الانتهاء من برامجنا الدراسية والأبحاث العلمية خلال العام الدراسي الماضي، والتزمت بكافة الإجراءات الاحترازية حتى سمحت لنا الجامعة بالعودة إلى بلداننا، وعدت إلى قطر والتزمت بالإجراءات الاحترازية التي نشرتها الدولة للحد من انتشار الفيروس منذ عودتي منتصف مايو الماضي”.

كيف أصبح نمط حياة الطلاب القطريين في بريطانيا بسبب كورونا؟
غانم الابراهيم

 

حالات إصابات بين القطريين في المملكة المتحدة

خلال فترة الحجر الصحي لأحد طلاب جامعة ليفربول والعائدين إلى قطر قبل فترة الإغلاق العام في بريطانيا، تم الكشف عن إصابة الطالب “صالح العوضي” بفيروس كورونا، وفور عودته إلى الدوحة ظهرت عليه أعراض الإصابة، وتلقى العلاج لمدة شهر كامل قبل أن يتماثل للشفاء، من ثم سيعود إلى ليفربول ليستكمل مشروع تخرجه في تخصص الهندسة الكهربائية.

وقال الطالب صالح العوضي “تم تشخيص حالتي بأنني مصاب بكورونا، وتم علاجي طوال شهر كامل حتى شفيت والحمدلله، ولكن مع الأسف توقفت عن ممارسة الرياضة في ذلك الوقت، وذلك لأني كنت منشغلا بالدراسة، فقد كان علي ضغط شديد من قبل الجامعة ما بين مشاريع وامتحانات، لكن بعد الانتهاء من الاختبارات رجعت تدريجيا لممارسة الرياضة، وبشكل منتظم، رغم أن الموضوع كان صعبا في البداية لكن مع الوقت بدأ جسدي يتأقلم وتحسنت بشكل كبير، وبعد انتهاء فترة الامتحانات بالجامعة عدت إلى الاستمتاع بوقتي”.

كيف أصبح نمط حياة الطلاب القطريين في بريطانيا بسبب كورونا؟
صالح العوضي

 

صعوبات العام الدراسي الجديد والتعليم عن بُعد

بالرغم من الآمال الكبيرة التي يبنيها الطلاب القطريون واستعدادهم لاستكمال برامجهم التعليمية في جامعات بريطانيا، يرى العديد منهم أن فكرة التعليم عن بُعد ليست مألوفة تماماً بالنسبة لهم، خاصة وأن البعض منهم يدرس اختصاصات تطبيقية وبالتالي سيفتقدون إلى بعض الأدوات التعليمية التي تُحقق استيعاب أفضل لهم.

وعن استعداده للعام الدراسي الجديد قال الطالب مبارك المنصوري إن “العام الدراسي الحالي مختلف تماما عما سبقه لأنه يعتمد على أن يكون عاما دراسيا عن بُعد حتى الآن، وهذه الطريقة لم نعتد عليها من قبل لكنني سوف التزم بها واجتهد كي أكون مثالا يحتذى به بين الطلاب، كي أحقق أعلى الدرجات وأعود إلى بلدي قطر، وأساهم في رفع اسمها عاليا في مجال تخصصي” مضيفا “إنه مع بدء العام الدراسي الجديد أغلب الأشياء التي كنت أحب أن أفعلها سوف تكون تحت ضوابط وفق الإجراءات الاحترازية المتبعة هنا في المملكة المتحدة”.

شاهد أيضاً

لتوفير حوالي 30 منزل جديد .. مجلس برنت يقيّم مخطط مركز شرطة ويلزدن في لندن

لتوفير حوالي 30 منزل جديد .. مجلس برنت يقيّم مخطط مركز شرطة ويلزدن في لندن

يتم النظر في إعادة تطوير موقع سابق لمركز شرطة ويلزدن لتوفير ما يقرب من 30 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *