لرواد الأعمال الجدد.. 5 خطوات لتبدأ علامتك التجارية من الصفر!
تابعونا على:

عالم

لرواد الأعمال الجدد.. 5 خطوات لتبدأ علامتك التجارية من الصفر!

نشر

في

472 مشاهدة

لرواد الأعمال الجدد.. 5 خطوات لتبدأ علامتك التجارية من الصفر!

“التوقف عن المنافسة والتركيز على الميزات” هكذا لخصت المصممة الإماراتية وصاحبة علامة مرامي للمجوهرات، حصة حارب، مفهومها للتميز في مجال العلامات التجارية.

“الحيلة هي أن تعلم كيفية العرض والمنافسة ومعرفة مدى اختلافك وكيف يمكن تذكر علامتك التجارية على أنها شيء نادر ما يتم رؤيته، ومعرفة الجانب المميز لعلامتك التجارية من أهم الأشياء هي قيمة الذهب الذي يرتبط دائما بأسعارنا لذلك كلما أراد العميل بيع قطعة فإنه يحافظ على قيمتها جنباً إلى جنب مع تصميمها وأسلوبها الفريد”.

يسعى العديد من الراغبين في الانخراط بعالم المال والأعمال إلى خلق علامة تجارية مميزة خاصة تترك أثراً عند العملاء، ولا يقتصر الأمر على عالم الأعمال حيث أثبتت السنوات الأخيرة أن العلامة التجارية لم تعد حصراً على عالم الأعمال، وإنما امتدت لتشمل المشاهير والأحزاب السياسية وكل شيء تقريباً.

 

ما هي العلامة التجارية الشخصية؟

العلامة التجارية الشخصية هي العثور على ما يميزك، وبناء سمعة لك على أساس السمات التي تريد أن تكون معروفًا بها، ثم الترويج لهذه السمعة بهدف تحقيق دخل منها. 

ولا ينبغي أن تقتصر العلامة التجارية الشخصية في التعبير عنك في المرحلة الحالية، وإنما تمتد لتشمل من تريد أن تكون في المستقبل كذلك. وتبنى العلامة التجارية الشخصية عبر أدوات مثل: موقع الويب، الحسابات الاجتماعية والمهنية، المدونة، الكارت الشخصي.

 

وفيما يلي أهم خمس مهام ضرورية يجب القيام بها لتجعل من علامتك التجارية علامة فارقة ومميزة ولها أثر عند العملاء:

 

1-  حدد أهدافك

يجب أن يكون لديك هدف تطمح لتحقيقه، وتعتبر الفترة السابقة لإطلاق علامتك التجارية الوقت المثالي للنظر في استراتيجية التسويق الخاصة بك لتتمكن من رسم وتحديد الأهداف التي تطمح لتحقيقها على كل من المدى البعيد والمدى القريب.

 

2 – تعرف على منافسيك

الشركات الناشئة تكرس الكثير من الوقت والجهد لمعرفة جمهورها المستهدف، وذلك لأنها ستكون لا شيء بدونها، لكن يجب ألا تصب كل تركيزك عليها، حيث تخطئ بعض الشركات الجديدة عندما لا تعلم الكثير عن منافسيها، وهو ما يقود إلى دفع ثمن ذلك طوال الطريق.

عليك التمعن في مواقع البيع بالتجزئة لمنافسيك وانظر في حضورها الإلكتروني ومراجعات العملاء، ثم ابحث عن نقاط الضعف وحدد الفجوات التي يمكنك ملؤها واكتسب ثقة العملاء.

 

3-  العلاقات التجارية

من الضروري التفكير في سبل إضفاء الإثارة على علامتك التجارية، لاسيما عندما تكون جديد وغير معروف نسبيا، عندها يجدر بك الاعتراف بأنك قد تحتاج المساعدة. وقبل إطلاق علامتك التجارية، اعمل على تطوير علاقاتك بالمتخصصين في وسائل الإعلام والمؤثرين المحليين.

بناء على ذلك، حدد قائمة بالأشخاص الذين سيكون التواصل معهم مفيدا، وامتلك استراتيجية لاطلاعهم على علامتك التجارية الجديدة، ومعنى ذلك أنه يجدر بك امتلاك رؤية ورسالة واضحة وملموسة، والإلمام بطرق التواصل الفعال مع الآخرين.

 

4 – أدوات بناء العلامة التجارية الشخصية

تمثل أدوات بناء العلامة التجارية الأصول التي تمتلكها لكي تتواصل مع جمهورك وتبلغهم برسائل علامتك التجارية. وقد تكون تلك الأدوات أصولاً افتراضية مثل: موقع الويب والمدونة، أو أصولاً حقيقية مثل: الكارت الشخصي، وقد تكون أيضًا وسائل للتواصل مثل: الحسابات الاجتماعية والنشرة البريدية.

 

5-  الضجة الإعلامية

عند الترويج لعلامتك التجارية، اجعل تركيزك منصبا على الجمهور المستهدف وليس على الخدمة أو المنتج اللذين تقدمهما. فغالبا لا يهتم الجميع بسماع ما تقوله، فهم لا يريدون الاستماع إلى التفاصيل المتعلقة بمنتجاتك، بل اجعل حديثك مقتصرا على الطريقة التي يمكن أن يغير حياتهم بها، وفي حال جعلت حديثك عن منتجك أو خدماتك تتمحور حول الجمهور المستهدف، فسيستمع إليك. ومن الأفضل فعل ذلك بشكل مبكر، ولا تنس التواصل مبكرا مع المدونين وأصحاب التأثير على الساحة الإعلامية من خلال عرض منتجك عليهم وجعلهم يتحدثون عن الإطلاق المرتقب لعلامتك التجارية.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.