لقاح فايزر: تأخيرات في الإنتاج والنتائج المحتملة تباطؤ برنامج التلقيح في اسكتلندا
تابعونا على:

الحياة في بريطانيا

لقاح فايزر: تأخيرات في الإنتاج والنتائج المحتملة تباطؤ برنامج التلقيح في اسكتلندا

نشر

في

2٬370 مشاهدة

لقاح فايزر: تأخيرات في الإنتاج والنتائج المحتملة تباطؤ برنامج التلقيح في اسكتلندا

“التخفيض المؤقت” في قدرة تصنيع لقاح فايزر يعني أن البلاد قد تلقت مخزونات من اللقاح أقل قليلاً مما كان متوقعاً”

هذا ما قالته الوزير الأول نيكولا ستورجيون أثناء تحدثها حول احتمالية تباطؤ برنامج التلقيح في إسكتلندا لاحقاً هذا الشهر بسبب مشاكل الإمداد.

هذا يعني أنه من المحتمل تقليل عدد مواعيد التطعيم. لكن السيدة ستورجيون قالت أن اسكتلندا لا تزال في طريقها لتحقيق

أهدافها من اللقاحات.

مضيفةً أن البلاد ستكون قادرة على “تسريع” برنامج التطعيم مرة أخرى إذا زادت الإمدادات.

أعداد مُتلقي لقاح فايزر

لقاح فايزر: تأخيرات في الإنتاج والنتائج المحتملة تباطؤ برنامج التلقيح في اسكتلندا

تلقى 63178 شخصاً جرعتهم الأولى من اللقاح يوم الأربعاء – وهو أعلى معدل جرعات في يوم واحد حتى الآن.

على الرغم من سوء الأحوال الجوية، ليصل العدد الإجمالي في اسكتلندا إلى 1048747، بينما يبلغ الرقم في المملكة المتحدة

ككل أكثر من 13 مليون.

ما يقارب من ربع (23٪) البالغين في اسكتلندا تناولوا جرعتهم الأولى، بما في ذلك حوالي 97٪ ممن تزيد أعمارهم عن 80 عاماً.

و 87٪ ممن تتراوح أعمارهم بين 75 و 79 و 54٪ من 70 إلى 74 عام.

قالت السيدة ستيرجن أن الأرقام تعني أن اسكتلندا أعطت الجرعة الأولى لـ 75 ألف شخص فوق المتوقع أساساً في هذه المرحلة.

وعلقت بأن هذا يعطي “أملاً حقيقياً” في أن اللقاح سيبدأ قريباً في التأثير على عدد الأشخاص الذين يموتون أو يصابون بمرض خطير بالفيروس.

لكنها قالت أن الاهتمام الأعلى من المتوقع إلى جانب انخفاض الإمدادات من شركة فايزر والحاجة إلى الاحتفاظ ببعض المخزونات للجرعات الثانية.

مما يعني أننا “قد نحتاج إلى تقليل عدد المواعيد التي نحددها خلال الأسابيع القليلة المقبلة”.

مضيفةً: “هذا النوع من القضايا ليس غير متوقع، نظراً للتعقيدات الهائلة التي يثيرها برنامج التطعيم.

المهم أننا ما زلنا على المسار الصحيح لتحقيق الأهداف الرئيسية التي وضعناها. وما زلنا نتوقع، أن كل شخص فوق سن ال50

سيحصل على جرعته الأولى بحلول أوائل مايو”.

زيادة إنتاج لقاح فايزر

لقاح فايزر: تأخيرات في الإنتاج والنتائج المحتملة تباطؤ برنامج التلقيح في اسكتلندا

هذا وقد كُشف الشهر الماضي أن المملكة المتحدة على وشك مواجهة تأخيرات قصيرة الأجل في استلام جرعات فايزر.

حيث قامت شركة الأدوية بترقية طاقتها الإنتاجية.

تعمل شركة فايزر على زيادة إنتاج مصنعها في بورس بلجيكا، في محاولة لإنتاج جرعات أكثر مما كان مخططاً له في الأصل لعام 2021 .

الأمر الذي سيقلل مؤقتاً عمليات التسليم إلى جميع البلدان الأوروبية. حيث قالت الشركة الأمريكية في ذلك الوقت أن هذا

سيعني “توفير جرعات أقل للدول الأوروبية في نهاية يناير وبداية فبراير”.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.