لندن: البطالة تصل لأرقام قياسية.. 1.9 مليون شخص لم يعملوا لأكثر من ستة أشهر
تابعونا على:

الحياة في بريطانيا

لندن: البطالة تصل لأرقام قياسية.. 1.9 مليون شخص لم يعملوا لأكثر من ستة أشهر

نشر

في

2٬988 مشاهدة

لندن: البطالة تصل لأرقام قياسية.. 1.9 مليون شخص لم يعملوا لأكثر من ستة أشهر

كشفت مؤسسة “ريزوليوشن” أن نحو 1.9 مليون شخص في كانون الثاني يعانون من البطالة إما كانوا عاطلين عن العمل أو في إجازة كاملة لأكثر من ستة أشهر.

البطالة نتيجة كورونا

لندن: البطالة تصل لأرقام قياسية.. 1.9 مليون شخص لم يعملوا لأكثر من ستة أشهر

وذلك في ظل تأثير جائحة “كورونا” على قطاع العمل والوظائف.

وعن المخاطر التي يتعرض لها العمال من البطالة

طويلة الأجل، دعا وزير المالية، ريشي سوناك.

إلى استخدام ميزانية الشهر المقبل لتوسيع الدعم

المستهدف لقطاعات الاقتصاد الأكثر تضرراً من الأزمة.

أيضاً، حذر تقرير “ريزوليوشن”، من أنه في حين أن

التوقعات للاقتصاد تتحسن بفضل برنامج التطعيم

ومع استعداد الحكومة للتراجع عن قيود كوفيد.

فيما ظل العديد من العمال قلقين بشأن فرص عملهم.

من جهة أخرى، تتزايد حالات التسريح بأسرع معدل على الإطلاق، ويتوقع مسؤول الاقتصاد المستقل بوزارة الخزانة، أن تصل البطالة إلى 2.6 مليون

بحلول منتصف العام مع إنهاء مخطط الإجازة.

ووفقًا للدراسة، فإن 8٪ من العاملين حاليًا إما يتوقعون فقدان وظائفهم في الأشهر الثلاثة المقبلة، أو قيل لهم إنهم سيصبحون زائدين عن الحاجة.

ويرتفع هذا الرقم إلى 21٪ بين أولئك الذين تم إجازتهم لمدة ستة أشهر على الأقل من الأزمة.

وتأتي النتائج في الوقت الذي تتزايد فيه الضغوط على تمديد الإجازة والإعلان عن حزمة جديدة من التخفيضات الضريبية ومنح الأعمال في الميزانية

لضمان التعافي الاقتصادي السريع من الوباء.

وكانت غرف التجارة البريطانية قد حذرت من أن المبيعات للعملاء في المملكة المتحدة قد انخفضت في الأشهر الثلاثة الماضية لما يصل إلى 61٪ من الشركات.

وفقًا لمسح شمل 1100 شركة، كما تبين أن ربع الشركات تخطط لجعل الموظفين زائدين عن الحاجة إذا توقف دعم الدولة فجأة هذا الربيع.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.