لندن: آلاف المنازل ستتم تدفئتها بواسطة فضلات الإنسان
تابعونا على:

الحياة في بريطانيا

لندن: آلاف المنازل ستتم تدفئتها بواسطة فضلات الإنسان

نشر

في

1٬350 مشاهدة

لندن: آلاف المنازل ستتم تدفئتها بواسطة فضلات الإنسان

كشفت شركة “ثيمز ووتر” عن نيتها استخدام الحرارة الناتجة عن معالجة فضلات الإنسان بتدفئة الآلاف من المنازل الواقعة جنوب غربي لندن.

وتعد هذه الخطوة جزء من أول مخطط لتدفئة إحدى مناطق لندن بفضلات الإنسان، وستساهم في تدفئة ما يزيد عن ألفي منزل جديد.

ووصفت كارولين كير رئيسة مجلس كينغستون، مخطط تحويل النفايات إلى طاقة نظيفة بأنه خطوة “رائدة” للمساعدة في جعل المنازل في كينغستون من أكثر المنازل حفاظا على البيئة.

وأضافت: “هذه هي المرة الأولى في إنجلترا وتظهر أننا جادون بشأن تقليل انبعاثات الكربون في المنطقة. أنها فرصة حقيقية ليكون لدينا جرأة وطموح من أجل الأجيال القادمة”.

من جانبها قالت سارة بنتلي، الرئيس التنفيذي للشركة: “تعتبر الحرارة المتجددة من شبكة الصرف الصحي مصدرا رائعا، لذلك من الضروري أن نكون لاعبا رائدا في الاستفادة من إمكانية طاقة الفضلات”.

فضلات الإنسان مصدر للطاقة

في عام 2015، نشرت جامعة الأمم المتحدة على موقعها على شبكة الإنترنت نتائج بحث ‏علمي بالتعاون مع معهد المياه والبيئة والصحة التابع للأمم المتحدة ومقره كندا، بعنوان “تقييم النفايات البشرية كمصدر للطاقة البشرية”.

وخلص ‏البحث إلى أن مجمل غازات الحيوي الناتج عن الفضلات الحيوية للبشر في ‏العالم يمكن أن يمثل مصدرا محتملا مهما للطاقة.

وبحسب الدراسة، يمكن أن يكفي هذا الغاز لإنتاج الكهرباء لـ 138 مليون ‏أسرة أي عدد الأسر في إندونيسيا والبرازيل وإثيوبيا، الأمر الذي ‏سينعكس إيجابيا على مستوى معيشة البشر بالعموم.

ويرفع من سوية النظافة ‏خصوصا في الدول النامية، حيث يقدر التقرير قيمة الغاز الحيوي الممكن إنتاجه من الفضلات الحيوية للبشر ‏من خلال تحلل هذه الفضلات بفعل البكتيريا اللاهوائية بـ 9.5 مليار دولار.‏‏

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.