لندن تواجه نقصاً كبيراً في المياه بحلول عام 2040
تابعونا على:

أخبار لندن

لندن تواجه نقصاً كبيراً في المياه بحلول عام 2040

نشر

في

540 مشاهدة

لندن تواجه نقصاً كبيراً في المياه بحلول عام 2040

كتبت: ساندي جرجس

حذرت السلطات البريطانية، من أن العاصمة لندن قد تواجه نقصاً كبيراً في المياه بحلول عام 2040، إذا لم يتم اتخاذ إجراءات صارمة لإصلاح أو استبدال مواسير المياه القديمة.

ودفعت الانفجارات العديدة لمواسير المياه في العاصمة، “London Assembly” بتجديد الدعوات إلى شركة “Thames Water” لإعادة التفكير في معالجة المخاوف المتعلقة بالنقص في المياه على المدى الطويل، وإتخاذ الإجراءات اللازمة.

ويأتي ذلك بعد أسبوع من الفيضانات ونقص المياه عبر العاصمة بسبب الأحوال الجوية القاسية.

وكانت السلطات قد ذكرت في وقت سابق، أن الطلب على المياه يفوق الكميات المتاحة، وحذر من أن الإسقاطات الداخلية لشركات المياه تزيد من خطورة الوضع.

وأشارت التقارير إلى أن لندن قد تشهد نقصاً في امدادات المياه يبلغ 20٪ بحلول عام 2040.

وقالت ليوني كوبر، رئيسة لجنة البيئة في لندن، إن البنية التحتية المائية القديمة في شركة Thames Water تساهم في اتساع الفجوة بين إمدادات المياه والطلب عليها.

وأضافت: “لندن تواجه الآن فجوة كبيرة بين إمدادات المياه واحتياجات سكانها الذين يتزايد عددهم، كما أن مواسير المياه المتقطعة والمياه المفقودة بسبب آلاف التسربات الصغيرة على المدى الطويل، هي أعراض نقص الاستثمار في شبكة مياهنا”.

ورداً على الدعوات إلى إعادة النظر في الموضوع، شددت Thames Water على أنها تعمل على تأمين خطة لإدارة مواردها على مدار السنوات القادمة.

وقالت الشركة في بيانها: “إننا نتعامل مع إدارة الموارد المائية بجدية تامة، حيث نبحث كيفية إدارة الموارد على مدار الـ 80 عاماً القادمة”.

وأضافت الشركة: “تهدف خططنا إلى تلبية الاحتياجات المتزايدة في منطقة الجنوب الشرقي الأوسع نطاقاً، وقد عملنا مع شركات المياه في إنجلترا وويلز على اتباع نهج منسق لضمان تقديم أفضل الحلول الممكنة للعملاء”.

ووفقًا للأرقام، فإن مياه شركة Thames Water شهدت 5.229 تسريبًا من أبريل 2016 إلى أبريل 2017، مقارنة بـ1.450 في العام الماضي، وتلك هي زيادة بنسبة 26% على أساس سنوي.

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.