ليا الحلو جمعت بين عالم الأعمال والمطبخ عبر "كموّن" ليا الحلو جمعت بين عالم الأعمال والمطبخ عبر "كموّن"
الرئيسية / مقابلات / ليا الحلو جمعت بين عالم الأعمال والمطبخ عبر “كموّن”
ليا الحلو جمعت بين عالم الأعمال والمطبخ عبر "كموّن"

ليا الحلو جمعت بين عالم الأعمال والمطبخ عبر “كموّن”

انتقلت الفتاة اللبنانية “ليا الحلو” إلى العاصمة البريطانية لندن منذ عدة سنوات، وأطلقت مشروعها المتعلق بالمطبخ اللبناني هناك، مجلة أرابيسك لندن التقت الحلو وأجرت معها هذا الحوار.

ليا الحلو جمعت بين عالم الأعمال والمطبخ عبر "كموّن"

 حاورتها: حليمة صبرة

كيف انتقلت إلى عالم الطبخ بعد أن كان تخصصك الجامعي وعملك في مجال إدارة الأعمال؟

أحب الوجبات الصحية وخاصة الطعام اللبناني المعدّ في المنزل، وخلال فترة عملي في لندن، كنت أشعر بحنين لهذا النوع من المأكولات التي كانت تعدها والدتي وجدتي، الأمر الذي دفعني لإطلاق منصة Kammoon.

ما هي الفكرة التي تقوم عليها منصة Kammoon الإلكترونية؟

منصة Kammoon منصة تجمع السيدات اللبنانيات اللواتي يقمن في بريطانيا ولديهن شغف بإعداد الطعام، تحت إشراف الشيف رودريغ الحشاش.

عندما بدأت بفكرة المنصة شرعت في البحث عن الأمهات أو السيدات اللواتي يتقن إعداد الطعان اللبناني الأصيل، فقدمت إليهن فرصة لكسب المال من خلال القيام بعمل يحببن القيام به.

ليا الحلو جمعت بين عالم الأعمال والمطبخ عبر "كموّن"

ما هي الخدمات التي تقدمونها من خلال Kammoon؟

في البداية كنا نقوم بخدمة توصيل وجبة الطعام مرة في الأسبوع، ثم بعد ذلك أصبحنا شركة تأمين طعام متكاملة، نقدم خدمات الطعام لكافة أنواع الفعاليات ومنها حفلات الزفاف وتقديم الطعام للشركات البريطانية، وعلى مدار أيام عملنا لم نخلف يوماً في وعدنا بأن نقدم المأكولات المنزلية التقليدية التي تحل محل الطعام الجاهز.

كيف ساهمت هذه المنصة بتمكين النساء العاملات من خلالها؟

تقوم السيدات الطاهيات باستلام خدمة الطعام من الألف إلى الياء، حيث يقمن بطهي الطعام وإدارة المشروع، ويتعاملن مع الزبائن بشكل مباشر، ويعملن دوماً على تطوير الأطباق الجديدة لتواكب تغيرات السوق.

متى تشعر السيدات بأهمية ما يفعلن؟

تشعر السيدات بالتقدير وقيمة ما يقمن به عندما يتلقين مديحاً من الزبائن حول الطعام والخدمة.

ليا الحلو جمعت بين عالم الأعمال والمطبخ عبر "كموّن"

ما هو التحدي الذي تواجهه Kammoon؟

تواجه المنصة التحدي الذي تواجهه أي شركة طعام تعمل في مدينة ضخمة، ويكمن ذلك في العمل على مواكبة التغير الدائم في مجال صناعة التغذية، وهنا يكون للإبداع دور كبير، وهذا ما دفعنا إلى تحضير الأطباق العصرية بمكونات تقليدية، ومثال على ذلك قمنا بإعداد الطحينة النباتيّة والبراوني بالشوكولاتة.

هل زبائنكم من اللبنانيين أو العرب فقط الذين يفتقدون المطبخ اللبناني؟

يلاقي المطبخ اللبناني رواجاً كبيراً في لندن، كونه يتمتع بخيارات غذائية واسعة، ويتنوع زبائننا بين العرب والأجانب والشركات البريطانية، حيث يرغب الجميع في تجربة طعم الأطباق اللبنانية الأصيلة.

هل واجهت تحديات كامرأة عربية خلال عملك في لندن؟

لم أواجه أي تحديات أو صعوبات تتعلق بهذا الموضوع، إن لندن مدينة متعددة الثقافات، كما أن الشعب البريطاني مضياف ومنفتح على كافة الثقافات الأخرى.

ليا الحلو جمعت بين عالم الأعمال والمطبخ عبر "كموّن"

ما الذي تودين قوله للنساء اللواتي يرغبن في القيام بمشروعات مشابهة؟

ما من أمر مستحيل، السر يكمن في الثقة بالنفس والتركيز على أحلامهن والعمل بجد لتحقيقها، وأنصحهن باتباع شغفهن وعدم الخوف من النتائج، إذ أن الخبرة التي سيكتسبنها من التجربة هي الأهم.

تتصف مجتمعاتنا العربية بأنها مجتمعات ذكورية، كيف يمكننا دفع هذه المجتمعات لدعم المرأة؟

مسألة عدم المساواة بين الجنسين موجودة في غالبية أماكن العمل في كافة أنحاء العالم، ولكنها بارزة بشكل كبير في مجتمعات أكثر من غيرها، ولكني أرى أنه في وطني لبنان في الوقت الحالي نحرز تقدماً ملحوظاً، فقد بدأت الكثير من النساء بإطلاق مشاريع ناشئة ناجحة، ومن الواجب على المجتمعات الذكورية أن تؤمن بقدرة المرأة وتثق بها وتمنحها السلطة والفرصة للقيام بأعمال رائعة.

 كيف يمكن دعوة الناس لاتباع نظام صحي في ظل الشكوى الدائمة من قلة خيارات المطبخ الصحي؟

أول خطوة لاتباع نظام صحي تبدأ من التحضير المسبق للطعام لتجنب تناول الوجبات السريعة، وذلك من خلال الاستعانة بمنصات مثل كمون وغيرها ممن يقومون بالتخطيط المسبق لوجبات الأسبوع.

توجد العديد من المطاعم ممن توفر هذه الخدمة، ونحن عندما بدأنا العمل في كمّون كنا نقوم بالتحضير المسبق لما يرغب الزبائن بتناوله على مدار الأسبوع، وذلك لضمان استمرار الفرد بتناول الأطعمة الصحية.

الخطوة الثانية تكمن في المعرفة الجيدة لمقدم الخدمة أو المطعم الذي يتم التعامل معه، والثقة الكبيرة في مكونات الطعام المقدّم ومصادر هذه المكونات وطريقة تحضيرها، والتي يجب أن تكون صحية.

ليا الحلو جمعت بين عالم الأعمال والمطبخ عبر "كموّن"

ما هي النصائح التي ترغبين بتقديمها للقارئ لحياة أكثر صحة؟

لا يجب على المرء حرمان نفسه من الأطعمة التي يحبها لتكون حياته أكثر صحة، ولكن يجب أن يكون هناك توازن، فيمكن اختيار يوم واحد في الأسبوع لتناول بعض المأكولات التي يحبها مثل الحلويات، والاستمرار بتناول طعام صحي باقي أيام الأسبوع.

ما هي الأدوات أو المهارات التي يجب على النساء إتقانها قبل البدء بإطلاق مبادرة أو مشروع ما؟

يجب عليهنّ معرفة أسس علم الإدارة والقيادة لأنه يعد أساساً لإطلاق أي مشروع، إلى جانب امتلاك مهارة التخطيط الجيد، وأخيراً عليهنّ الثقة بأنفسهن وبقدرتهن على النجاح.

 

شاهد أيضاً

حوار خاص - حنين الصيفي سفيرة الموضة القطرية

حوار خاص – حنين الصيفي سفيرة الموضة القطرية

حاورتها: حليمة صبرا تعتبر القطرية “حنين الصيفي” واحدة من أشهر أيقونات الموضة للمحجبات في العالم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *