مؤتمر مستقبل الطيران الدولي 2024: المملكة العربية السعودية مركزاً عالمياً في صناعة النقل الجوي
تابعونا على:

أعمال وإستثمار

مؤتمر مستقبل الطيران الدولي 2024: المملكة العربية السعودية مركزاً عالمياً في صناعة النقل الجوي

نشر

في

140 مشاهدة

مؤتمر مستقبل الطيران الدولي 2024: المملكة العربية السعودية مركزاً عالمياً في صناعة النقل الجوي

تستهدف استراتيجية الطيران التي اعتمدتها رؤية 2030 جعل المملكة العربية السعودية مركزاً عالمياً في صناعة النقل الجوي.

وتنظم الهيئة العامة السعودية للطيران المدني مؤتمر مستقبل الطيران الدولي 2024 في نسخته الثالثة، خلال الفترة من 20 إلى 22 مايو الجاري، بمدينة الرياض تحت شعار “تعزيز مستوى الربط العالمي”.

خطوة أولى وأساسية

يعد تطوير قطاع الطيران المدني أمراً حيويا لنمو وتطور العديد من القطاعات المرتبطة به وفي مقدمتها السياحة والترفيه، لذا يشكل الارتقاء بصناعة الطيران في المملكة وتطوير البنية التحتية ممر إجباري لارتقاء بباقي القطاعات الإستراتيجية الأخرى.

مشاركة 100 دولة و5 آلاف خبير

يشارك في مؤتمر مستقبل الطيران الدولي 2024 أكثر من 100 دولة وأكثر من 5 آلاف من خبراء صناعة الطيران في العالم وقادة الشركات ومسؤولي سلطات الطيران، والمصنعين والمديرين التنفيذيين للمطارات في الدول المشاركة.

ومن أبرزهم مسؤولون تنفيذيون بشركات عالمية كبرى، مثل بوينغ وإيرباص ومؤسسة الطائرات التجارية الصينية المحدودة “كوماك”  وشركة إمبراير، إضافة إلى مشاركة كبار المستثمرين وممثلي شركات الطيران والمطارات والشحن والخدمات اللوجستية وشركات خدمات الطيران.

اقرأ أيضًا: لا تفوت فرصة التعرف على أبرز 3 عروض توفير على متن الخطوط الجوية السعودية

محاور مؤتمر مستقبل الطيران الدولي

سيناقش المؤتمر الذي يعقد أعماله على مدى ثلاثة أيام العديد من المواضيع والخطط في المحاور التالية:

  • التنقل الجوي المتقدم
  • سلامة وأمن الطيران المدني
  • وقود الطيران منخفض الكربون
  • رقمنة صناعة الطيران والذكاء الاصطناعي
  • الشحن والخدمات اللوجيستية
  • الشراكات العالمية والابتكار.

اقرأ أيضًا: كم يبلغ راتب المضيفات؟ وما هي شروط القبول لوظيفة مضيفة طيران في السعودية؟

فرص استثمارية واعدة

سيسلط المؤتمر الضوء على الفرص الاستثمارية التي توفرها المملكة للمستثمرين وشركات الطيران في السوق السعودي، حيث إنه تم رصد 100 مليار دولار للاستثمار في الطيران المدني، خمسون مليار منها تم رصده للمطارات السعودية وتطويرها وتحديثها، فيما تم رصد أربعين مليار دولار لشراء الطائرات حيث تتنافس كبريات الشركات العالمية على تقديم أفضل العروض.

ويذهب عشرة مليارات أخرى لمشاريع البني التحتية والخدمات اللوجستية في المطارات الرئيسية الثلاثة في الرياض وجدة والدمام.

أهداف رؤية 2030

تستهدف الخطة التي وضعتها رؤية 2030 تطوير قطاع الطيران المدني السعودي ليكون رائداً حول العالم من خلال العمل على:

  • مضاعفة أعداد المسافرين وزيادة عدد وجهات الطيران
  • ربط المملكة بأكثر من 250 وجهة حول العالم
  • تحقيق أرقام كبيرة في الشحن الجوي تصل إلى شحن 4.5 مليون طن من البضائع سنوياً.
  • وصول عدد الزائرين للمملكة إلى 150 مليون زائر بحلول 2030.

اقرأ أيضًا: سماء المملكة العربية السعودية: ملاذ آمن للطيران الدولي في ظل التوترات الإقليمية

X