مؤسسة الوليد للإنسانية: نموذج رائد في العمل الخيري السعودي وبناء الجسور مع الدول والمنظمات
تابعونا على:

السعودية

مؤسسة الوليد للإنسانية. نموذج رائد في العمل الخيري السعودي وبناء الجسور مع الدول والمنظمات

نشر

في

166 مشاهدة

مؤسسة الوليد للإنسانية. نموذج رائد في العمل الخيري السعودي وبناء الجسور مع الدول والمنظمات

يشكل العمل الإنساني ركيزة أساسية في المملكة العربية السعودية، حيث يجسد قيم التعاضد والتكافل بين أفراد المجتمع، ويمتد عطاؤه ليشمل المحتاجين داخل المملكة وخارجها.

وتُعدّ مؤسسة الوليد للإنسانية نموذجًا مشهودًا له في هذا المجال، حيث تُقدم مساهمات جليلة في بناء الجسور للتفاهم الثقافي، وتنمية المجتمع، وتمكين المرأة والشباب، والإغاثة في حالات الكوارث.

تأسست مؤسسة الوليد للإنسانية عام 1980 كمؤسسة غير ربحية تهدف إلى نشر الخير والعطاء والمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة.

وتُساهم المؤسسة في تحقيق أهدافها من خلال برامج متعددة تُغطّي مختلف المجالات بما في ذلك، بناء الجسور للتفاهم الثقافي، تنمية المجتمع، تمكين المرأة والشباب، الإغاثة في حالة الكوارث.

مراحل تأسيس مؤسسة الوليد للإنسانية:

مرت مؤسسة الوليد للعمل الإنساني بثلاثة مراحل منذ بداية انطلاقتها وحتى اليوم:

  • التأسيس قبل نحو أربعين عاماً على يد الأمير الوليد بن طلال مع بداية مسيرته كمستثمر ورجل أعمال، حيث ساهمت في مساندة العديد من المؤسسات والجمعيات الخيرية والإنساني.
  • وفي المرحلة الثانية وتطبيقاً لركائز الشفافية والتأثير الفعلي والإدارة بكل دقّة وحزم، تم تأسيس مؤسسة المملكة للمبادرات الإستراتيجية في عام 2000م.
  • وفي المرحلة الثالثة ومع توسّع نطاق الأنشطة الخيرية، تم إصدار ترخيص المؤسسة من قبل وزارة الشؤون الاجتماعية، وأعيد تسميتها لتصبح معروفة بمؤسسة الوليد بن طلال الخيرية في عام 2010 .
  • في المرحلة الرابعة مع بداية عام 2020 تم توحيد عمل مؤسسة الوليد بن طلال ومؤسساتها الخيرية الثلاث تحت مسمى واحد: مؤسسة الوليد للإنسانية تقودها رؤية واحدة: المساهمة في بناء عالم يسوده التسامح، والتقبل، والمساواة، والفرص للجميع.

اقرأ أيضًا: مؤسسة منشآت السعودية: شريك ريادي في دعم وتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة

محلي وخارجي من أجل الإنسان

تعمل مؤسسة الوليد للعمل الإنساني على الصعيد العالمي والمحلي والإقليمي.

وتتكون من ثلاثة فروع متخصصة: الأولى عالمية، والثانية متخصصة فيما يتعلق محليًا بالمملكة العربية السعودية، والأخيرة مكرسة لتلبية الاحتياجات الاجتماعية والمجتمعية في لبنان.

كما تعمل المؤسسة وفق هدف موحد وهو تنفيذ الأعمال الإنسانية «من أجل الإنسان»، بغض النظر عن العِرْق أو الدين، وتسخّر جهودها عبر خمسة مجالات محددة:

  • تحفيز التفاهم بين الثقافات
  • تطوير المجتمعات
  • تمكين المرأة والشباب
  • توفير الإغاثة العاجلة والفعالة عند الكوارث
  • تنمية البيئة المستدامة.

اقرأ أيضًا: ماذا قدمت مؤسسة سليمان الراجحي الخيرية للسعوديين؟

التزام بلا حدود:

تُؤمن مؤسسة الوليد للإنسانية بأن العمل الإنساني لا يعرف حدودًا، وأن العطاء واجب أخلاقي لا ينقطع.

ولذلك، تواصل المؤسسة جهودها في مختلف المجالات، وتسعى إلى تحقيق رسالتها الإنسانية النبيلة.

اقرأ أيضًا: السعودية تعفي فئات محددة من الوافدين من رسوم الإقامة.. هل أنت من بينهم؟

X