مانشيستر وبرمنجهام.. عيون المستثمرين العرب تتجه لشمال بريطانيا
تابعونا على:

بريطانيا

مانشيستر وبرمنجهام.. عيون المستثمرين العرب تتجه لشمال بريطانيا

نشر

في

350 مشاهدة

مانشيستر وبرمنجهام.. عيون المستثمرين العرب تتجه لشمال بريطانيا

أكد ويل ماكينتوش، كبير المديرين في شركة الإستشارات العقارية JLL، أن المستثمرين العرب يتطلعون إلى مدن مثل مانشستر وبرمنجهام حيث يمكنهم الحصول على عوائد إستثمارية أفضل برأس مال أقل. 

وبين ماكينتوش أن تدفقات رؤوس الأموال العالمية في القطاع العقاري سجلت ارتفاعاً ملحوظاً في الآونة الأخيرة بعدما شهدت تراجعاً في السنوات السبع الماضية، إذ أدت الضرائب المرتفعة على الصفقات العقارية والتقييمات المنخفضة إلى إلحاق الضرر بالاستثمارات العقارية.

ويعتبر ماكنتوش أن الركود أو الهبوط التاريخي لأسعار العقارات المميزة في وسط لندن أدى إلى بروز اتجاه نحو “سوق من مستويين”، حيث يشتري المستثمرون العرب منازل يقطنها ملاكها في لندن ويسعون إلى الحصول على عائدات أعلى لرؤوس الأموال والإيجار في مانشستر.

ويضيف ماكنتوش: “أدت حالة عدم اليقين التي رافقت خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والرسوم الضريبية المرتفعة على الصفقات العقارية إلى تباطؤ السوق العقاري في لندن لبضع سنوات. ولذلك بدأ بعض المستثمرين العرب يتطلعون إلى مدن مثل مانشيستر وبرمنجهام حيث يمكنهم الحصول على عوائد إستثمارية أفضل برأس مال أقل”.

ويقول الخبير إنه تم تسجيل هجرة استثمارية دولية نحو ممرات لندن “الشرقية والغربية”، مثل سلو وريدينج، حيث يستبق المشترون تشغيل القطار العابر الجديد، الذي سينقل حوالي 1.5 مليون شخص في مناطق تبعد عن لندن 45 دقيقة على مراحل بدءاً من عام 2021.

ويؤكد ماكينتوش أن “شرائح كبيرة من المستثمرين في الشرق الأوسط على أتم الاستعداد للاستثمار في القطاع العقاري البريطاني ــــــ من الشمال إلى الجنوب ــــــ  ولكن الأمر مرتبط بمدى الاسراع في فتح المزيد من الطرق الجوية الدولية أمام حركة السفر. إذ لم يتمكن المستثمرون الإقليميون بالفعل من شراء العقارات لأنهم يريدون في الغالب معاينة المبنى عن قرب ومقارنته مع الأسعار التي يدفعونها. ومع ذلك، لا يوجد أدنى شك في وجود طلب عقاري مكبوت”.

ووفقاً لأحدث مؤشر أسعار المنازل في المدن البريطانية من شركة البيانات العقارية البريطانية Hometrack، فإن الطلب الإجمالي في عام 2020 ارتفع بنسبة 40% مقارنة بمستويات عام 2019. وبلغت نسبة تضخم قيمة العقارات الوطنية 3.9% كمعدل وسطي على مدار العام، في حين سجلت مانشستر نمواً بنسبة 5.9% مقارنة بلندن التي سجلت نمواً بنسبة 2.8% خلال الفترة الزمنية نفسها.

أما بالنسبة إلى عام 2021،  فتتوقع شركة الإستشارات العقارية Savills نمو رأس المال بنسبة 2.5% في لندن مقارنة بنسبة 3.5% في منطقة شمال شرق بريطانيا، بما في ذلك مانشستر. وستشهد لندن نمواً تراكمياً بنسبة 12.6% على مدى خمس سنوات، مقارنة بنسبة 20.5% في الشمال الشرقي.

يذكر أن سوق العقارات في بريطانيا يشهد في الفترة الراهنة إقبالاً متزايداً من المستثمرين مع  وضع البلاد نهاية لتفشي وباء “كوفيد-19”.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.