ما سبب احتجاجات يوم السبت التي فاقت التوقعات!هل ستصبح الاحتجاجات قانونية؟
تابعونا على:

القوانين

ما سبب احتجاجات يوم السبت التي فاقت التوقعات!هل ستصبح الاحتجاجات قانونية؟

نشر

في

1٬780 مشاهدة

ما سبب احتجاجات يوم السبت التي فاقت التوقعات!هل ستصبح الاحتجاجات قانونية؟

يشارك الآلاف في احتجاجات مناهضة للإغلاق في وسط لندن حيث حث النواب الحكومة على تغيير القانون للسماح بالاحتجاج السلمي.

هذا وقد سارت الحشود من Hyde Park  إلى Westminster مع ما لا يقل عن 13 عملية اعتقالٍ من قبل الشرطة ،معظمهم بسبب انتهاكات كوفيد وقالت Scotland Yard أن عدد الأشخاص الذين حضروا مظاهرات السبت قد فاق التوقعات.

كما أفادت وزارة الداخلية إنه لا يزال من غير القانوني حضور الناس احتجاجات مثل هذه بموجب قواعد فيروس كورونا الحالية.

كما حذرت شرطة العاصمة من “عمليةٍ أمنية كبيرة” طيلة يوم السبت  مع إنفاذ بما في ذلك إخطارات عقوباتٍ ثابتة واعتقالات.

وقال نائب مساعد المفوض، لورانس تيلور ،لبي بي سي أن عدد الأشخاص الذين حضروا احتجاجات يوم السبت كان أكثر من المتوقع لكن لم يقدم تقديرٌ رسمي لعدد الحضور.

قال السيد تيلور أنه لا يمكن اعتبار حجم الاحتجاجات يوم السبت آمناً وأن الضباط سيوازنون بين الحق في الاحتجاج ومتطلبات الصحة العامة.

وقالت مراسلة بي بي سي ماريانا سبرينغ ، في تقريرٍ مباشر من الاحتجاجات المناهضة للإغلاق أن الجو كان “مفعماً بالحيوية” ويبدو أن عدداً من الناس غاضبون من القيود المفروضة على الاحتجاج السلمي.

هذا وقد جاءت الاحتجاجات المناهضة للإغلاق بعد الوقفة الاحتجاجية التي أعقبت وفاة سارة إيفرارد في جنوب لندن الأسبوع الماضي والتي أسفرت عن اعتقالاتٍ  حيث فرضت الشرطة قانون كوفيد والنظام العام كما خسر منظمو الوقفة الاحتجاجية لسارة إيفرارد فعلياً معركة المحكمة العليا لعقدها بشكلٍ قانوني في اليوم السابق ، مما أدى إلى إلغائها.

وفي وقتٍ سابق ، كتب أكثر من 60 من أعضاء البرلمان والنظراء إلى وزير الداخلية مطالبين بتغيير القوانين للسماح بالاحتجاجات السلمية أثناء الإغلاق.

كما ألقى زعيم الحزب الليبرالي الديمقراطي السير إد ديفي باللوم في مشاهد حدث Clapham  على الافتقار إلى الوضوح الذي وضع الشرطة “في موقفٍ مستحيل” مضيفاً أن الحق في الاحتجاج هو “الحرية الأساسية”.

من قلب الحدث بقلم “جون دونيسون، مراسل صحفي”

سار الآلاف من المتظاهرين المناهضين للإغلاق المتجمعين بإحكام إلى Whitehall وبعضهم يهتفون ب “الحرية” على إيقاع الطبول كمال حمل رجلٌ لافتة كتب عليها “لا مزيد من أكاذيب NHS و Gov”.

لقد رأيت عدداً قليلاً جداً من المتظاهرين يرتدون أقنعةً ولا توجد محاولةٌ للتباعد الاجتماعي و حتى الآن تتبع الشرطة – الموجودة هنا بأعدادٍ كبيرة – نهج عدم التدخل على الرغم من أنني رأيت اعتقالاً واحداً على الأقل في وايتهول.

ما سبب احتجاجات يوم السبت التي فاقت التوقعات!هل ستصبح الاحتجاجات قانونية؟

زاد الحدث أيضاً من الاهتمام بخطط منح الضباط سلطاتٍ أكثر دقة لتقييد المظاهرات في مشروع قانونٍ شامل جديد للشرطة والجريمة وإصدار الأحكام والمحاكم ناقشه النواب.

وأخبر السير باتريك فالانس ،كبير المستشارين العلميين في المملكة المتحدة ،النواب في وقتٍ سابق من هذا الشهر أن الاحتجاجات في أماكن أخرى لم تسفر عن ارتفاعٍ في الإصابات وأن التجمعات في الهواء الطلق كانت أكثر أماناً من الأماكن المغلقة ،وإن لم تكن خاليةً من المخاطر.

“إنها مخاطرةٌ أقل ، ولكن الشيء الآخر الذي يمكن أن يحدث مع الأحداث الخارجية ،وما إلى ذلك ،هو أنه عندما تكون الأحداث الداخلية مفتوحة أيضاً ،تبدأ في جعل الناس يتجمعون في الداخل مما  يمكن أن يزيد من المخاطر ولكن في الهواء الطلق ستكون المخاطر أقل.”

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X