ما هو مرض جدري القرود؟ وهل حقا هو خطير ؟
تابعونا على:

أخبار لندن

ما هو مرض جدري القرود؟ وهل حقا هو خطير ؟

نشر

في

1٬750 مشاهدة

ما هو مرض جدري القرود؟ وهل حقا  هو خطير ؟
أعلنت السلطات الصحية في المملكة المتحدة والبرتغال وإسبانيا والولايات المتحدة وكندا، عن تسجيل حالات إصابة بجدري القرود. فما هو هذا المرض؟ 
جدري القرود هو عادة فيروس خفيف يسبب الحمى وكذلك طفح جلدي مميز. وهناك نوعان من السلالات الرئيسية: سلالة الكونغو ، وهي أكثر شدة – مع وفيات تصل إلى 10 في المائة – وسلالة غرب أفريقيا، التي يبلغ معدل الوفيات فيها 1 في المائة من الحالات. وقد تم اكتشاف سلالة غرب إفريقيا فقط في الملكة المتحدة لحد الآن.
ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، ينتقل الفيروس بشكل أساسي إلى الأشخاص من الحيوانات البرية مثل القوارض، ولكن يمكن أيضًا أن ينتقل من إنسان إلى آخر.
ويحدث الانتقال من إنسان لآخر عن طريق ملامسة سوائل الجسم ورذاذ الجهاز التنفسي والمواد الملوثة مثل الفراش. وتقول منظمة الصحة العالمية إن تناول اللحوم المطبوخة بشكل غير كاف وغيرها من منتجات الحيوانات المصابة هو أيضًا عامل خطر محتمل.
هذه المرة، يحير انتقال العدوى خبراء الصحة لأن عددًا من الحالات في المملكة المتحدة ليس لها صلة معروفة ببعضها البعض. في حين كان أول شخص مصاب تم الإبلاغ عنه في 6 مايو/ أيار قد سافر مؤخرًا إلى نيجيريا.
وعلى هذا النحو، حذر الخبراء من انتقال أوسع إذا لم يتم الإبلاغ عن الحالات، حيث نبهت وكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة، أن الحالات الأخيرة كانت في الغالب بين الرجال الذين عرّفوا بأنفسهم على أنهم مثليين أو ثنائيي الجنس ونصحتهم بتوخي الحذر.
وعلى الرغم من أنه يسبب أعراضًا معتدلة، إلا أن جدري القرود ينتمي إلى نفس عائلة الجدري، والذي تم القضاء عليه عن طريق التطعيم في عام 1980.
ومنذ أوائل مايو/ أيار الجاري، تم اكتشاف حالات جدري القرود في المملكة المتحدة وإسبانيا والبرتغال. مع تسع حالات حتى الآن في بريطانيا لوحدها، فيما أعلنت البرتغال عن اكتشاف خمس حالات، وأنها تحقق في أكثر من 20 حالة إجمالاً.
أما في كندا، تحقق السلطات في 13 حالة على الأقل تم الإبلاغ عنها في مونتريال. وقالت وزارة الصحة في كيبيك إنها تلقت إخطارًا بشخص لديه حالة مؤكدة سافر إلى المقاطعة.
وأصدرت إسبانيا أيضًا إنذارًا وطنيًا بعد ظهور الأعراض على 23 شخصًا في مدريد. بينما سجلت الولايات المتحدة أول حالة إصابة بالفيروس لمسافر عاد مؤخرًا من كندا.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.