متاجر سنسبري تضطر إلى وضع بطاقات أمان في عبوات العسل لحمايتها من السرقة
تابعونا على:

أخبار لندن

متاجر سنسبري تضطر إلى وضع بطاقات أمان في عبوات العسل لحمايتها من السرقة

نشر

في

1٬832 مشاهدة

متاجر سنسبري تضطر إلى وضع بطاقات أمان في عبوات العسل لحمايتها من السرقة

شهدت المتاجر ارتفاعاً في عمليات سرقة عبوات العسل مانوكا Manuka honey باهظة الثمن، والذي يبلغ سعرها حوالي 20 جنيه استرليني، وحجمها 225 غرام فقط.

ووضعت العديد من المتاجر الآن حاويات الأمان البلاستيكية لكميات ضخمة من العسل، مما يجعلها أقل سهولة في سرقتها.

ويعد عسل Manuka عالي الجودة من شركة Rowse، هو هدف اللصوص الرئيسي، على الرغم من أن Sainsbury تبيع إصدارها الخاص مقابل 16.50 جنيه استرليني لـ 340 جراماً، وفي بعض المتاجر، يتم الآن تغطيته في صناديق لجعل سرقته أكثر صعوبة.

ونشر أحد الزبائن ويدعى أنطون روسي، لقطة من تلك الإجراءات غير المعتادة على موقع Facebook، في متجر سينسبري في شارع بوتني هاي، لندن.

وقال جاك هيغينز: “من السهل سرقتها إذا لم يكن هناك ذلك الصندوق المذهل”.

وأضافت شانتيل كوكس: “عسل مانوكا رائع لعلاج الجروح ويستحق ثمنه”.

متاجر سنسبري تضطر إلى وضع بطاقات أمان في عبوات العسل لحمايتها من السرقة

وهناك علامات تجارية أخرى من العسل وبهارات، تحيط بهما على الرف، وهي أرخص كثيراً ولا تحتوي على بطاقات الأمان.

ووفقًا لموقع شركة Rowse على الإنترنت، أنه يتم إنتاج عسل مانوكا Manuka من عسل النحل الذي يتغذى على رحيق أشجار المانوكا في نيوزيلندا.

ويجب أن يكون لكل وعاء كمية كبيرة من مادة methylglyoxal أو الMGO، وهذا هو العنصر النشط في عسل مانوكا الذي يملي مستوى النشاط عديم البيروكسيد داخل كل جره.

ولا تنص المبادئ التوجيهية الحالية للمملكة المتحدة على الحد الأدنى لمستويات MGO، بمعنى أنه يمكن للعلامات تجارية الأخرى بيع منتجات تحتوي على عنصر MGO قليل أو غير موجود اصلا تحت اسم مانوكا Manuka.

ومن المفترض أن يكون للعسل فوائد صحية عديدة، بما في ذلك علاج حب الشباب والأكزيما، ومكافحة العنقوديات الذهبية المقاومة للمثيسلين MRSA، وعلاج الجروح وتحسين التهاب الحلق والمناعة.

وأظهرت دراسات متعددة أن العسل علاج سحري يسرع من معدل شفاء الحروق، كما تم وصفه بأنه علاج لمشاكل الهضم.

وقال متحدث باسم Sainsbury: “يتم اتخاذ القرارات بشأن المنتجات التي وضع بطاقات أمان لها بواسطة المتاجر فردياً”.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.