مجلس بلدية إيلينغ يسعى لوقف المعارضين للإجهاض من مضايقة النساء خارج عيادة في غرب لندن
تابعونا على:

أخبار لندن

مجلس بلدية إيلينغ يسعى لوقف المعارضين للإجهاض من مضايقة النساء خارج عيادة في غرب لندن

نشر

في

446 مشاهدة

مجلس بلدية  إيلينغ يسعى لوقف  المعارضين للإجهاض من مضايقة النساء خارج عيادة في غرب لندن

كتبت: ساندي جرجس

أصدر مجلس إيلينغ، قرارًا بارزًا لإيجاد طريقة لوقف حملات معارضة الإجهاض من مضايقة النساء اللواتي يذهبن إلى عيادة للإجهاض في غرب لندن.

وصوت المجلس  على إجراءات لمنع النشطاء من الاقتراب من النساء عند دخولهم عيادة “ماري ستوبس”

(Marie Stopes clinic  ) في ماتوك لين.

وجاء التصويت بعد أن وقع أكثر من 3 آلاف شخصًا على عريضة قدمتها مجموعة “Sisters Supporter” في مجال حقوق المرأة من أجل إقامة منطقة عازلة حول هذه العيادة.

مجلس بلدية  إيلينغ يسعى لوقف  المعارضين للإجهاض من مضايقة النساء خارج عيادة في غرب لندن مجلس بلدية  إيلينغ يسعى لوقف  المعارضين للإجهاض من مضايقة النساء خارج عيادة في غرب لندن

وتنص العريضة على أن المحتجين ممنوعين من أن يكونوا على بعد مسافة معينة من المدخل.

وقالت السيدة فيجليو وايت، في حديثها أمام اجتماع  للمجلس في قاعة بلدية إيلينغ Ealing Town Hall، “إن العيادة في إيلينغ تعاني من الوقفات الإحتجاجية الشديدة بشكل خاص من المجموعات المعارضة للإجهاض، حيث إن أمامها مكانًا كبيرًا مما يسمح للمجموعات الهائلة بالتجمع في الخارج”.

وأضافت: “أن هذا يحدث في إيلينغ، لمدة ستة أيام في الأسبوع، منذ أكثر من عشرين عامًا”.

وفي أول اقتراح من نوعه يتم تمريره في المملكة المتحدة، سيبحث المجلس الآن خطوات لوقف المحتجين من مضايقة النساء خارج العيادة.

وقال ريتشارد بنتلي، عن عيادة ماري ستوبس في المملكة المتحدة، عقب الاجتماع: “إن هذه الخطوة التي وضعها مجلس إيلينغ تضع سابقة وطنية لإنهاء مضايقة النساء التي تقوم باستخدام خدمات الرعاية الصحية القانونية”.

وأضاف: “نحن نحترم ونؤيد الحق في حرية التعبير، ولكن هذا لا يعطي الحق على الإطلاق للمحتجين في مضايقة وتخويف النساء، وغالبية النساء التي تأتي إلى عيادتنا قد أجرين بالفعل مشاورة مع مستشارين تحدثن معه عن خياراتهن واتخذن القرار المناسب لهن”.

وتابع: “إننا ممتنون لمجلس إيلينغ للغاية للإعتراف بهذا ولإتخاذ الإجراءات، وإلى Sisters Supporter و للنائبة ربى حق من أجل حملاتهم”.

وقال بيان صادر عن الدائرة الاستشارية البريطانية للحمل: “نرحب بالتزام مجلس إيلينغ بالتحدث عن جميع الإجراءات في إطار صلاحياته لمنع مضايقات النساء اللواتي يحضرن إلى عيادتهن المحلية”.

وأضاف البيان: “أننا نحث الحكومة على أن تحذو حذو مجلس إيلينغ، وتحمل المسؤولية عن سلامة ورفاه النساء اللواتي يسعين للقيام بالإجهاض ووضعت تشريعات لإقامة مناطق عازلة على وجه الاستعجال”.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.