مسجد في برمنغهام تحول إلى مركز لتوزيع اللقاحات ضد فيروس كوفيد-19
تابعونا على:

الحياة في بريطانيا

مسجد في برمنغهام تحول إلى مركز لتوزيع اللقاحات ضد فيروس كوفيد-19

نشر

في

1٬563 مشاهدة

مسجد في برمنغهام تحول إلى مركز لتوزيع اللقاحات ضد فيروس كوفيد-19

مسجد في برمنغهام (Birmingham) يُستخدم كمركز لتوزيع لقاح كوفيد-19، حيث تبدأ المدينة في تقديم اللقاحات على مدار 24 ساعة من اليوم. ويتلقى شخصان اللقاح في وقت واحد ضمن القاعة متعددة الأغراض في مركز العباس الإسلامي (Al-Abbas Islamic Centre) في بالسال هيث(Balsall Heath).

كما قال الإمام نورو محمد أنهم تدخلوا بنية مساعدة “الأشخاص غير المطلعين على التطعيم” وسط مخاوف من أن الإشاعات الكاذبة تستهدف الطوائف الدينية. وأضاف: “هذا الأمر سيرسل رسالة إيجابية قوية للغاية إلى المجتمع الإسلامي الأوسع، ليس فقط هنا في برمنغهام ولكن في جميع أنحاء البلاد، لأنني أعتقد أن هذا هو أول مسجد داخل البلاد يفتح أبوابه للتطعيم”.

وتابع: “أعتقد أن هذه رسالة إيجابية، فكما تعرفون أيها الرجال، فنحن جميعاً معاً في هذا الأمر”.

يأتي هذا في الوقت الذي اُطلق فيه إعطاء تجريبي للقاح على مدار الساعة في اثنتان من أمانات خدمة الصحة الوطنية  هما (مستشفيات جامعة برمنغهام (University Hospitals Birmingham) وشيروود فورست في نوتنغهامشاير (Nottinghamshire’s Sherwood Forest)). ستُقدم اللقاحات إلى المجموعات الحالية ذات الأولوية العالية، بما في ذلك الذين تزيد أعمارهم عن 80 عاماً والعاملين الصحيين في الخطوط الأمامية. وقالت متحدثة باسم مستشفيات جامعة برمنغهام: “نحن نبحث في مزيد من الخيارات لتزويد جميع موظفي الرعاية الصحية والاجتماعية في جميع أنحاء برمنغهام (Birmingham) وسوليهول (Solihull) بفرصة التطعيم في الوقت الذي يناسبهم. ابتداءً من الليلة، سنفتح عدداً من مواعيد التطعيم خصيصاً لموظفينا الليليين، بين الساعة 6 مساءً و 8 صباحاً”.

وأضافت: “سيتم طرحها موقعاً تلو الآخر في مستشفيات كوين إليزابيث (Queen Elizabeth) وهارتلاندز (Heartlands) وجود هوب (Good Hope) في عطلة نهاية الأسبوع”.

حالياً، يوجد مرضى كوفيد-19 يعالجون ضمن المشفى في مستشفيات جامعة برمنغهام – وهي أكبر أمانة مستشفى في إنجلترا – بنسبة 39% أكبر مما كان عليه العدد خلال الذروة الأولى. وقالت الأمانة أنها تعتني بـ 985 مريض بحلول صباح الخميس، وهو ما يزيد بـ 277 عن الذروة في 10 أبريل 2020. وأظهرت البيانات التي نشرتها الأمانة أن الرقم ارتفع بنسبة 7.4٪ عن الـ917 مريض قبل ستة أيام.

المنظمة التي تدير أكبر وحدة علاج مكثف (ITU) في البلاد في مشفى الملكة إليزابيث، لديها أيضاً نسبة مرضى بكوفيد في العناية الحرجة أكثر بـ13% مما كان عليه العدد خلال الذروة الأولى.  حيث يوجد الآن 152 مريض في وحدة العلاج المكثف مصابين بفيروس كورونا في المستشفيات الثلاثة الرئيسية التابعة للأمانة. هذا بالمقارنة مع 134 مريضا في 17 أبريل من العام الماضي.

في الأسبوع الماضي، أعادت الأمانة توزيع موظفيها بما في ذلك 200 طبيب من الأقسام الأخرى للتعامل مع الأعداد المتزايدة من مرضى كوفيد-19.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.