منتجع هيلتون سلوى القطري يبهر العالم و المملكة المتحدة
تابعونا على:

السفر

منتجع هيلتون سلوى القطري يبهر العالم و المملكة المتحدة

نشر

في

2٬741 مشاهدة

منتجع هيلتون سلوى القطري يبهر العالم و المملكة المتحدة

كأبرز الوجهات السياحية في الشرق الأوسط هذا العام، يبصر النور منتجع هيلتون سلوى السياحي في قطر” هيلتون سلوى بيتش أند ريزورت أند فيلاز”.

هذا المنتجع الضخم يضع معايير جديدة للإقامة في المنتجعات بالسوق القطري، كما يخلق نافذة جديدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. سلسلة هيلتون العالمية علقت على ذلك في تصريح سابق بقولها: “إن منتجع هيلتون سلوى تعتبر مثالاً ممتازاً على براعة العلامة في قطاع الضيافة”.

مميزات مبهرة ل منتجع هيلتون سلوى

منتجع هيلتون سلوى القطري يبهر العالم و المملكة المتحدة

سلسلة فنادق هيلتون العالمية أعلنت عن إختيار شاطئ سلوى لتدشين أضخم منتجع سياحي في منطقة الشرق الأوسط باسم منتجع هيلتون سلوى ، والأول من نوعه في قطر، على مساحة تصل إلى 257 فداناً، و يشتمل على 246 غرفة وفيلا فاخرة على مساحة 257 فدانا، وبالشراكة مع مؤسسة “الريان للسياحة” القطرية، وأطلق على المنتجع اسم “هيلتون سلوى بيتش أند ريزورت أند فيلاز”.

منتجع هيلتون سلوى السياحي في قطر يبعد مسافة 97 كيلومترا جنوب العاصمة الدوحة، وسيضم 246 غرفة وفيلا فاخرة، منها 35 غرفة متميزة ترفق بها قاعة استقبال تصل مساحتها إلى ألف متر مربع، وهناك 32 فيلا ذات الغرفة الواحدة أو الغرفتين، و48 فيلا ضخمة تضم 5 غرف نوم.

ومن ناحية الإمكانات المتاحة في المنتجع، فتم إنشاء مركز صحي ورياضي يلائم كافة الأعمار والنوعيات للرجال والنساء والأطفال، يضم أحدث الأجهزة والأدوات وأقيم على مساحة تقدر بـ 2800 متر مربع، ويوجد حمامات للسباحة متنوعة ولكافة الأعمار، ويضم المنتجع كذلك 13 من أفخر المطاعم العالمية، كما أنه سيخصص على الشاطئ خدمة انتظار لأكثر من 362 مركباً بحرياً

ويشتمل شاطئ المنتجع على مساحة تقدر بـ 104 هكتارات لاستضافة اليخوت واللانشات البحرية، وحدائق مائية ويلحق بالمنتجع خدمة متخصصة لمركز الغوص البحري والمتعلقات البحرية التجارية. 

المنتجع يعد مثالا على براعة الاختيار والجمع بين العلامة التجارية والرقي المتميز للضيافة، كما أن سلسلة هيلتون تبحث عن المستثمرين المتميزين وذوي الخبرة، ذلك بحسب ما ذكر رئيس السلسلة العالمية هيلتون “روب باليستشي”، فيما أشار رئيس قطاع الشرق الأوسط وإفريقيا في سلسلة فنادق هيلتون “رودي جاجرسباتشر” إلى أن إدارة سلسلة الفنادق العالمية فخورة باختيار هذا الموقع حيث إن قطر تعتبر من المواقع المتميزة التي يسعى إليها الآخرون للتواجد فيها.

مكانة السياحة في قطر

السياحة في قطر، تعتبر واحدة من أهم جوانب الاقتصاد التي تستهدف رؤية 2030 النهوض بها، وتسعى قطر لجذب 5.6 ملايين سائح سنوياً بحلول 2023، وفي إطار سعيها لتعزيز مكانتها كوجهة سياحية مهمة بالمنطقة، تحتفل دولة قطر بافتتاح منتجع شاطئ سلوى السياحي، هذا العام، والذي تقول الحكومة إنه سيكون من أبرز الوجهات السياحية في الشرق الأوسط.

المشروع المنتجع هذا يأتي ضمن رؤية 2030 لدولة قطر التي من بين أهدافها، تعظيم دور السياحة في الدخل القومي، ويعتبر منتجع سلوى المرفقَ السياحي المتطور الأكبر من نوعه في قطر، وسيكون وجهة فريدة لعشاق السياحة الترفيهية بالمنطقة، وسيمثل نقلة نوعية لصناعة السياحة في قطر، وفق تغريدة لرئيس مجلس الوزراء، الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني.

وحسب موقع “كتارا للضيافة”، وهي شركة مطوِّرة ومشغِّلة للفنادق ومقرها دولة قطر، فإنه “من المقرر أن يصبح منتجع شاطئ سلوى الوجهةَ الأولى في منطقة الشرق الأوسط”. واكتسبت كتارا للضيافة تقديراً عالمياً للمُساهمات التي قدّمتها في قطاع الضيافة على مستوى قطر والعالم، وذلك من خلال الجوائز المرموقة التي حازت عليها.

السياحة القطرية في السوق البريطاني

خلال النسخة الافتراضية لمؤتمر سوق السفر الدولي الـ 40 الذي أقيم في شهر نوفمبر العام الماضي، تصدرت نافذة سياحية قطرية قائمة الأماكن الأكثر اقبالا في السوق البريطاني وفق تقديرات المشاركين من الخبراء والمتخصصين في قطاع السياحة في السوق البريطاني، والتي حققت انطباعات متميزة حيث شكلت نافذة منتجع وفلل هيلتون شاطئ سلوى القطري في معرض سوق السفر والسياحة الدولي 2020 منصة للوجود السياحي القطري في السوق البريطاني ذلك العام، وهي المشاركة القطرية للعام الثالث عشر على التوالي في معرض وسوف السفر والسياحة الدولي في العاصمة البريطانية لندن. 

خبير بريطاني في قطاع السفر والسياحة أكد أن تواجد نافذة سياحية قطرية في النسخة الافتراضية لمؤتمر سوق السفر الدولي الـ 40 يعد تأكيدا على استمرارها باعتبارها واجهة سياحية عالمية متميزة على مستوى دول العالم، وبذلك فإن العاملين في قطاع السياحة في بريطانيا يستعدون للموسم السياحي القادم عبر المزيد من التعاقدات مع قطاع السياحة القطري سواء الحكومي أو الخاص استعدادا لفترة ما بعد الجائحة.

إقبال كبير شهدته هذه النافذة السياحية القطرية – بحسب الخبير البريطاني في قطاع السفر والسياحة-  من جانب خبراء السفر والضيافة من جميع أنحاء العالم خلال المعرض، ويؤكد ذلك على أن الجودة العالمية غير المسبوقة لهذه النافذة السياحية القطرية هي سبب هذا الإقبال، وخاصة أن قطاع السياحة في قطر يقدم المزيد من الطرق لتشجيع المزيد من السياح على القدوم الى قطر أو التوقف فيها خلال رحلاتهم، وذلك عبر التسهيلات المعلنة من قبل المجلس الوطني للسياحة في قطر.

الجدير بالذكر أن قطاع السياحة في قطر يقدم المزيد من الطرق لتشجيع المزيد من السياح على القدوم الى قطر أو التوقف فيها خلال رحلاتهم، وذلك عبر التسهيلات المعلنة من قبل المجلس الوطني للسياحة في قطر.

الخطوط الجوية القطرية بدورها قدمت التسهيلات لركابها خلال فترة جائحة كورونا وساهمت في تقديم العديد من الخدمات الجوية والشحن، حيث أن الخطوط الجوية تدعم عمل قطاع السياحة في قطر، وما هي مشاركة نافذة سياحية قطرية في النسخة الافتراضية لمعرض وسوق السفر والسياحة عن بعد يعتبر تواجدا هاما رغم الظروف التي يمر بها العالم بسبب جائحة فيروس كورونا.

سياحة قطر إلى العالمية

ترسيخ مكانة قطر على خارطة السياحة العالمية كوجهة متميزة في تقديم منتجات سياحية عالية الجودة هو أحد الملامح الأساسية بالاستراتيجية الوطنية لقطاع السياحة القطرية 2030؛ لذلك تم منح الأولوية للمشاريع التي من شأنها أن تعزز مساعي الدوحة نحو تحقيق الجودة والتميز، وهي مشاريع ينصب تركيزها بشكل أساسي، على المجالات التي نجحت قطر بالفعل في وضع أساس قوي لها وتوفر إمكانات نمو رائعة بالمستقبل.

قطر أولت القطاع السياحي اهتماماً ملحوظاً خلال السنوات الثلاث الأخيرة، وسجَّل قطاع الضيافة الفندقية أداءً قوياً في عام 2019 ، وبلغ إجمالي معدل الإشغال 66% بالفنادق والشقق الفندقية، كما أعفت قطر نحو ثلثي سكان العالم من شرط الحصول على تأشيرة لدخول قطر. واستقبلت قطر تدفقات سياحية بواقع 2.13 مليون زائر في عام 2019، وسجَّل عدد الزوار القادمين مــن جميع مناطق العالم نمواً ملحوظاً، وبالنسبة لعدد الزوار مـن مواطني بريطتنيا فقد سجل مستوى 133.41 ألف زائر، بنسبة نمو بلغت 25% على أساس سنوي، 

مساهمة قطاع السياحة والسفر في الناتج المحلي لدولة قطر بلغت نحو 63.6 مليار ريال (17.4 مليار دولار)، بنسبة تقدَّر بـ9.1% من إجمالي الناتج المحلي خلال عام 2019، وتوفر صناعة السياحة والخدمات المرتبطة بها قرابة 250 ألف وظيفة بنسبة 11.8% من إجمالي القوى العاملة في البلاد.

وبلغ إنفاق السياح الدوليين على السفر والسياحة خلال عام 2019، نحو 48.4 مليار ريال (13.2 مليار دولار)، وفقاً لتقرير صادر عن مجلس السفر والسياحة العالمي، و تستهدف قطر اجتذاب 5.6 ملايين سائح سنوياً بحلول2023.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.