منزل فخم في شمال لندن يعرض للبيع بنصف الثمن والسبب؟
تابعونا على:

أخبار لندن

منزل فخم في شمال لندن يعرض للبيع بنصف الثمن والسبب؟

نشر

في

4٬894 مشاهدة

منزل فخم في شمال لندن يعرض للبيع بنصف الثمن والسبب؟

كتبت: ساندي جرجس

عرض رجلًا منزله المكون من أربع غرف نوم في شمال لندن للبيع بنصف الثمن، وذلك لعدم تلقيه أي عروض لبيعه بسعر 2 مليون جنيه استرليني خلال عامين.

وقام السيد جوناس هول، بتخفيض سعر منزله الفخم الذي يقع في وينشمور هيل “WinchmoreHill”، من 2 مليون جنيه استرليني إلى 1 مليون فقط، بعد أن فشل في بيعه بسوق العقارات في لندن.

ويعد ذلك المنزل من بين الكثير من العقارات التي انخفضت أسعارها في العاصمة، خلال العام الماضي، حيث أنه قبل شهرين كشفت صحيفة “ستاندارد” أن قصر في “كليركينويل” قد خفض سعره إلى النصف من 8 مليون جنيه استرليني إلى 4 ملايين فقط، بعد أربع سنوات من عرضه في السوق.

كما انخفضت أسعار 37% من المنازل المعروضة للبيع في لندن الشهر الماضي.

ويرجع السبب في انخفاض أسعار العقارات بالعاصمة في تلك الفترة، إلى عدم اليقين بشأن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، والقلق إزاء ارتفاع وشيك في أسعار الفائدة وارتفاع معدلات الرسوم.

وكان المنزل الخاص بالسيد هول، مكون من أربع غرف نوم، ويقع في غريفينز كلوز “Griffins Close”، ولم يأتي إلى صاحبه أي مشتري بعد أن تم الإعلان عنه لمدة 22 شهرًا على الإنترنت بوكالة العقارات إيموف  eMoov

وقال السيد هول لصحيفة “صنداي تايمز”: “كان السعر المبدئي للمنزل يتناسب مع أسعار العقارات مثل ما كان يحدث قبل بضع سنوات، وقد جاء الكثير من الناس لمشاهدته وجميعهم من المستثمرين”.

منزل فخم في شمال لندن يعرض للبيع بنصف الثمن والسبب؟

وأضاف: “لقد بيع العقار للمرة الأخيرة بمبلغ 440.000 جنيه استرليني في عام 2001”.

ويمكن أن يكون السوق الهابط إيجابيًا إلى الذين سيمتلكون المنازل للمرة الأولى، حيث بلغ متوسط أسعار المنازل في لندن 100.000 جنيه استرليني في العام الماضي.

وذهبت 12٪ فقط من المنازل المباعة في العاصمة هذا العام، إلى الذين سيمتلكون منزل للمرة الأولي، وهي أدنى نسبة منذ عام 2000، وفقًا لبيانات من “هومتراك”.

وقال بيتر ماكي، الشريك الأول في وكالة “Property Vision”: “إن أجزاء كبيرة من سوق العقارات بدأت في الانخفاض، ولكن المشترين لأول مرة سوف يرحبون أكثر بتلك الأسعار، وبكافة التدابير التي ستعلن في ميزانية الشهر المقبل”.

وأضاف: “أن الوضع الحالي يعد فشل في السياسة وليس الاقتصاد”.

وقالت كي بي إم جي إكونوميكس KPMG Economics””، إن عدم اليقين حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وارتفاع أسعار الفائدة يمكن أن يؤدي إلى مزيد من الانخفاضات، ولكن أسعار العقارات سترتفع بحلول عام 2019، وبحلول عام 2021 ستصبح لندن مرة أخرى القوة الدافعة لسوق الإسكان البريطاني.

ووفقًا للوكالة العقارية أستون تشيس :”Aston Chase” كان هناك 50 عقارًا من العقارات المعروضة للبيع هذا العام في لندن، بسعر أعلى من 10 مليون جنيه استرليني، وتبلغ قيمتها الإجمالية 727 مليون جنيه استرليني.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.