منصة الرياض الآمنة لتبادل المعلومات ومكافحة الفساد تتلقى تمويلاً بقيمة 20 مليون دولار
تابعونا على:

أعمال وإستثمار

منصة الرياض الآمنة لتبادل المعلومات ومكافحة الفساد تتلقى تمويلاً بقيمة 20 مليون دولار

نشر

في

120 مشاهدة

منصة الرياض الآمنة لتبادل المعلومات ومكافحة الفساد تتلقى تمويلاً بقيمة 20 مليون دولار

أعلنت هيئة الرقابة ومكافحة الفساد في السعودية عن تلقيها دعماً أممياً بقيمة 20 مليون دولار.

وتم الإعلان عن الدعم على هيئة اتفاقية وقعها من الجانب السعودي رئيس هيئة الرقابة ومكافحة الفساد مازن بن إبراهيم الكهموس، والمدير التنفيذي لمكتب الأمم المتحدة الخاص بالمخدرات والجريمة المدير العام لمكتب الأمم المتحدة في فيينا غادة والي.

بحضور سفير السعودية لدى جمهورية النمسا المندوب الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا الدكتور عبدالله بن خالد طولة.

اتفاقية منصة الرياض الآمنة الحالية

تعنى الاتفاقية الحالية بالتعامل مع التحديات التي تواجهها الدول في مجال تبادل المعلومات، ومن بينها:

  • ضعف آليات التواصل والتعاون بين الجهات المعنية بمكافحة الفساد.
  • ماهية الفساد بوصفها مشكلة عابرة للحدود.
  • عدم قدرة الدول على الحد من أنشطة الفساد دون تعاون دولي وثيق.

وبهذا نصت الاتفاقية على تأسيس منصة الرياض الآمنة لتبادل المعلومات والتي ستربط بين أعضاء شبكة العمليات العالمية المعنية بمكافحة الفساد (GlobE)، وتلقت المنصة تمويلاً بقيمة 20 مليون دولار.

وجاءت هذه الخطوة في إطار دعم رؤية المملكة العربية السعودية وجهودها في مكافحة الفساد محلياً ودولياً بما ينسجم مع رؤية 2030.

اقرأ أيضًا: رؤية 2030 والعلاقات السعودية البريطانية ..معرض في الرياض لتطوير الاستثمار

بدايات الشبكة العالمية

تأسست الشبكة الدولية لمكافحة الفساد بتاريخ 3 يونيو 2021، مع انعقاد الدورة الاستثنائية الأولى للجمعية العامة للأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

وفي 17 من سبتمبر 2021 تم اعتماد شبكة مبادرة الرياض من قبل الأمم المتحدة بشكل رسمي، خلال الدورة التاسعة لمؤتمر مكافحة الفساد الذي انعقد في شرم الشيخ.

ودعيت الدول الأعضاء في المؤتمر للانضمام إلى شبكة الرياض لتبادل المعلومات التي تدعم نشاط وأهداف الشبكة.

ومنذ انطلاق الشبكة قبل 3 أعوام، ضمت في عضويتها أكثر من 115 دولة و205 جهاز مكافحة فساد دولي، وتولت إسبانيا رئاسة اللجنة التوجيهية للشبكة، والسعودية احتلت منصب نائب الرئيس.

ويقدر حجم المكاسب المتوقعة من إعلان الأمم المتحدة بأن حجم الفساد العالمي يصل إلى 2.6 تريليون دولار في السنة، بنسبة (5%) من الناتج العالمي، منها تريليون دولار تصرف على الرشاوي.

ومن المتوقع مع نجاح مساعي الشبكة تضييق الخناق على الفساد والتقليص من خسائره على المستوى الدولي، الأمر الذي سينعكس على ازدهار اقتصادات الدول وتنميتها.

اقرأ أيضًا: السوق العقاري السعودي: نهضة مدفوعة برؤية 2030

X