موجة الحر الثانية تبدأ بحريق مرعب وتحذيرات من قلة عدد رجال الإطفاء
تابعونا على:

أخبار لندن

موجة الحر الثانية تبدأ بحريق مرعب وتحذيرات من قلة عدد رجال الإطفاء

نشر

في

488 مشاهدة

موجة الحر الثانية تبدأ بحريق مرعب وتحذيرات من قلة عدد رجال الإطفاء

تقبع المملكة المتحدة هذا الأسبوع تحت تأثير موجة حر أخرى، ومن المتوقع أن ترتفع درجات الحرارة خلالها إلى 35 درجة مئوية يوم الجمعة و 36 درجة مئوية يوم السبت، تأتي هذه الموجة بعد أن واجهت البلاد موجة سابقة خلال شهر تموز تجاوزت الحرارة فيها  الـ 40 درجة.

هذه الارتفاعات القياسية في درجات الحرارة أشعلت الحرائق في جميع أنحاء المملكة المتحدة ، مما أجبر خدمات الإطفاء على إعلان عن الحوادث الكبرى، وأخرها كان حريقاً مرعباً تعامل معه رجال الإطفاء يوم الأحد بعد أن اجتاح حقل قمح في روتلاند ، إيست ميدس، و يُعتقد أن شرارة انطلقت من سكة حديد بخارية تسببت في اندلاع هذا الحريق.

ومع دخول موجة الحر الثانية لهذا الصيف يحذر رجال الإطفاء من أن حرائق الغابات تشكل “خطراً وطنياً” على المملكة المتحدة، وأنهم يخشون أن تكون الأرواح في خطر  هذه المرة، والتي قد تكون أكثر خطورة من الشهر الماضي.

كما يحث رؤساء الإطفاء الناس على تجنب إقامة حفلات الشواء وإطلاق الألعاب النارية والفوانيس للمساعدة في الحد من الحرائق مثل تلك التي اندلعت في عطلة نهاية الأسبوع.

قلة عدد رجال الإطفاء

وحذر إسحاق ستين ، رجل إطفاء يبلغ من العمر 28 عام في محطة إطفاء باسيلدون في إسيكس ، أمن قلة عدد رجال الإطفاء بقوله “لدينا عدد قليلاً جداً من رجال الإطفاء بسبب تخفيضات حزب المحافظين. حيث اعتدنا أن يكون لدينا خمسة إلى ستة من رجال الإطفاء في كل شاحنة ، أما الآن لدينا أربعة وعدد أقل من الشاحنات “.

وأصدر ماركو بيتاغنا من مكتب الأرصاد الجوية تحذيراً بشأن الموجة الحر في الأيام القليلة المقبلة ،: “على الرغم من أنها ليست شديدة مثل تموز ، إلا أنه  من الممكن أن يكون لها آثار صحية.”

وأوضح  أن درجات الحرارة سترتفع تدريجياً من 30 درجة مئوية في الجنوب الشرقي ، إلى 36 درجة مئوية يوم السبت، قبل أن تعود إلى 32 درجة مئوية يوم الأحد.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.