هاري وميغان يتلقيان دعوة لحضور مراسم تتويج الملك تشارلز.. فماذا يحدث؟
تابعونا على:

أخبار لندن

هاري وميغان يتلقيان دعوة لحضور مراسم تتويج الملك تشارلز.. فماذا يحدث؟

نشر

في

1٬174 مشاهدة

هاري وميغان يتلقيان دعوة لحضور مراسم تتويج الملك تشارلز.. فماذا يحدث؟
كشفت تقارير صحافية بريطانية، أن الملك تشارلز الثالث أرسل دعوة رسمية لدوق ودوقة ساسكس هاري وميغان؛ لحضور حفل تتويجه المُخطط إقامته في مايو المقبل.

وهذا ما أكده  الناطق الرسمي باسم الزوجين، قائلاً إن الزوجين تلقيا دعوة رسمية بالبريد الإلكتروني من مكتب الملك لحضور حفل التتويج، لكن لم يكشف عن قرارهما بعد بشأن قبول الدعوة من عدمه.

وأضاف، “لن نكشف عن قرار فوري بشأن حضور دوق ودوقة (ساسكس) في هذا الوقت”.

وقد جرت العادة أن ترسل دعوات مبدئية لبعض الضيوف المحتملين، لتأكيد التاريخ قبل الدعوات الرسمية التي يتم إرسالها لاحقا، وذلك بهدف التخطيط وعدم الالتزام بمواعيد أخرى.

وقد رفض قصر باكنغهام التعليق على أمر الدعوة التي وجهت لهاري وميغان.

وكان هناك الكثير من التكهنات حول ما إذا كان الزوجان المقيمان في الولايات المتحدة سيدعيان، وما إذا كانا سيحضران مراسم تتويج الملك تشارلز و الملكة القرينة كاميلا.

وتتسع كنيسة ويستمنستر، حيث ستعقد مراسم التتويج، لحوالي 2200 ضيف.

ومن المتوقع أن يحضر العديد من الشخصيات العامة والسياسيين وكبار الشخصيات الدولية، بالإضافة إلى أسرة الملك وأصدقائه.

كما من المتوقع أن يتم إرسال الدعوات المطبوعة الرسمية في أقرب وقت.

الأمير هاري ومذكراته!

ويأتي هذا التركيز الإعلامي الكبير على ما إذا كان الأمير هاري وميغان سيحضران التتويج، بعد ما كشف عنه هاري في مذكراته من وجود توترات مع عائلته.

ومن ضمن الأشياء التي كشف عنها هاري سرد لمشاجرة مع شقيقه الأمير ويليام، الذي من المرجح أن يكون له دور في حفل التتويج بصفته أمير ويلز.

وقد رفض الأمير هاري في مقابلة سابقة حول مذكراته الإفصاح عما إذا كان سيحضر تتويج والده قائلا: “الباب مفتوح دائما.. الكرة في ملعبهم”.

ومن غير المعروف الدور الذي قد يلعبه الأمير هاري في مراسم التتويج كونه تخلى عن واجباته الملكية.

ولم يشارك هاري وميغان في الظهور التقليدي من على شرفة قصر باكينغهام خلال اليوبيل البلاتيني للملكة الراحلة إليزابيث الثانية.

وسيكون الظهور التقليدي للعائلة المالكة جزءا من احتفالات تتويج الملك تشارلز الثالث.

وفي مقابلة عبر الإنترنت بُثت مؤخرا، قال الأمير هاري إنه شعر دائما “باختلاف طفيف” عن أفراد عائلته الآخرين، وأن والدته الراحلة ديانا كان لديها شعور مماثل.

كما نشرت الأسبوع الماضي أخبار عن أنه قد طلب من الأمير هاري وميغان إخلاء فروغمور كوتيج Frogmore Cottage، مقر الزوجين في المملكة المتحدة في قلعة وندسور.

 

إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X