هل افتتاح المسارح وصالات السينما، النوادي الليلية يلوح في الأفق ؟ إليكم التفاصيل...
تابعونا على:

أخبار لندن

هل افتتاح المسارح وصالات السينما، النوادي الليلية يلوح في الأفق ؟ إليكم التفاصيل…

نشر

في

1٬833 مشاهدة

هل افتتاح المسارح وصالات السينما، النوادي الليلية يلوح في الأفق ؟ إليكم التفاصيل...

افتتاح المسارح وصالات السينما  “في آخر قائمة الانتظار لإعادة فتحها” بمجرد رفع قيود فيروس كورونا حسب الرئيس التنفيذي ل live music trade body.

افتتاح المسارح وصالات السينما قد يتأخر قليلاً

في حين تأتي التعليقات بعد أن وضع رئيس الوزراء بوريس جونسون خطته المكونة من أربع خطواتٍ لتحرير إنكلترا من الإغلاق حيث قال جونسون يوم الاثنين أنه يأمل في أن تشهد الخطوة الرابعة نهاية جميع القيود القانونية على الاتصال الاجتماعي.

لكن غريغ بارملي ، الرئيس التنفيذي لشركة Live ، قال أن قطاعه “قد يكون متأخراً بشهور عن بقية الاقتصاد”.

وقال: “يجب على المستشارة الإقرار بإغلاقنا الموسّع للميزانية وتقديم الدعم الاقتصادي اللازم لضمان وجود وظائف وسبل عيش مئات الآلاف من الأشخاص الذين يعملون في صناعتنا بينما ننتهي من هذا الوباء”.

الضيافة في الخطوة الأولى… دور السينما في الخطوة الثانية… الحانات والملاهي الليلية تليها!

فمن الممكن أن تشهد الخطوة الثانية المقترحة ، التي لا تتعدى 12 أبريل ، عودة الضيافة في الهواء الطلق ، بما في ذلك دور السينما أما الخطوة الثالثة ، التي ستتبع بعد خمسة أسابيع على الأقل ، في 17 مايو على أقرب تقديريمكن أن تسمح بخلطٍ داخلي محدود.

الحفاظ على سلامة الناس وإعادة افتتاح المسارح تلوح في الأفق

هل افتتاح المسارح وصالات السينما، النوادي الليلية يلوح في الأفق ؟ إليكم التفاصيل...

وهذا يعني أن دور السينما والمسارح وغيرها من أماكن الترفيه الداخلية يمكن أن تعمل مع التباعد الاجتماعي.

قطاع الترفيه يبحث عن الدعم المالي في ظل الوباء

رحب مارك دافيد، الرئيس التنفيذي لـ Music Venue Trust  بالجدول الزمني لعودة الأحداث القائمة على التباعد الاجتماعي لكنه قال أنه يأمل الآن في رؤية “دعمٍ مالي خاص بالقطاع.

من أجل التخفيف من الضرر الذي يلحق بالأعمال التجارية ،حياة الأفراد ،الوظائف والعائلات عبر صناعة الموسيقى الحية “.

وقال جون مورغان ، مدير The Theaters Trust ،أنه “يدعم نهج الحكومة الحذر لتخفيف قيود الإغلاق”.

كما أضاف:”نريد أن نلعب دورنا في المساعدة على الحفاظ على سلامة الناس ولا نريد أن نكون في وضعٍ يعاد فيه فتح المسارح في وقتٍ مبكرٍ جداً فقط لنضطر إلى الإغلاق مرةٌ أخرى بعد فترةٍ قصيرة”.

قال مايكل كيل ، الرئيس التنفيذي للهيئة التجارية لرابطة الصناعات الليلية: “يسعدنا أن نسمع في بيان رئيس الوزراء إدراج جدولٍ زمني للأعمال الاقتصادية الليلية.

ولا سيما بعض الشركات الأكثر تضرراً والتي أغلق العديد منها منذ آذار 2020 كالنوادي الليلية ،الحانات والكازينوهات “.

مايكل كيل :”قطاع الموسيقى يحتاج إلى مزيد من الوضوح و دعمٍ مالي! ”

وأضاف: “القطاع بحاجةٍ ماسة إلى مزيد من الوضوح بشأن إعادة الفتح والدعم المالي الحاسم من المستشارة إذا أردنا تجنب الأضرار الاقتصادية والاجتماعية التي ستستمر لجيلٍ كامل”.

في الصيف الماضي ، أعلنت الحكومة عن إطلاق صندوق إنعاش الثقافة بقيمة 1.57 مليار جنيهٍ إسترليني للمساعدة في معالجة الأزمة التي تواجه المنظمات الثقافية والمواقع التراثية.

لكن وزير الثقافة أوليفر دودن اعترف بأن الأموال لا يمكن أن تنقذ جميع الفنانين والأماكن.

 

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.