وصف الأمير هاري نفسه بأنه" ابن والدته " وتجاهله لوالده قد يكلفه لقبه الملكي للأبد
تابعونا على:

أخبار لندن

هل يتم طرد الأمير هاري نهائياً من العائلة الملكية؟

نشر

في

2٬422 مشاهدة

هل يتم طرد الأمير هاري نهائياً من العائلة الملكية؟

التذبذب يسيطر على العائلة الملكية بعد انسحاب دوق ساكس وزوجته من الحياة الملكية ومطالبة الأمير هاري بعدها بإستعادة ألقابه الملكية والعسكرية ولكن هل تسبب تصرفاتهما المغرورة بطردهما نهائياً من العائلة الملكية ؟

تجاهل الأمير هاري لوالده

في العام الماضي شهد القصر الملكي انسحاباً ملكياً وصف بميغست ومازال الرأي العام مشتتاً حول سحب الألقاب الملكية منهما أم السماح لهما باستخدامها ولكن الأمير  أساء اختيار كلماته مؤخراً من خلال الصفحة الجديدة لموقع أرشويل الجديد والذي تضمن صورتين فقط إحداهما تظهره مع والدته الراحلة الأميرة ديانا  وأخرى لميغان ووالدتها دوريا، بالإضافة لرسالة للعام الجديد 2021 وصف الأمير فيها نفسه بأنه ” ابن والدته ” ولم يشر لوالده الأمير تشارلز بأي عبارة الأمر الذي أثار الرأي العام ضده .

مطالب بحرمان الأمير هاري من لقبه الملكي

أكد الخبير الملكي راسل مايرز أن رد الفعل العام هو ضد الزوجين خاصة من استخدامهما ألقابهما الملكية للترويج لأنفسهما بعيداً عن واجباتهما ولابد من اتخاذ قرار حاسم بشأن هذه المسألة إذ قال ” أعتقد أن الملكة وكبار أعضاء العائلة الملكية سيواجهون صعوبة في كيفية تسويق هاري وميغان لأنفسهما على أنهما أفراد من العائلة المالكة. إذ كانت نقطة شائكة عندما قام الثنائي بالاستعانة بالعلامة التجارية “ساسكس رويال” واستخداماها في حياتهما بعيداً من العائلة المالكة، إلا أن الملكة وضعت حداً لذلك ومنعتهما من استخدام اللقب “.

كما ونشر موقع بريطاني أن الشارع العام يندد بتصرفات الأمير المتغطرسة ونشر ردود أفعال لمشاهير ومؤثرين أيضاً أشهرهم الإعلامي بيرس مورغان إذ غرد على حسابه على تويتر مهاجماً الثنائي وكتب بما معناه: “أعتقد أن الزوجين يستغلان ألقابهما الملكية لتحقيق مكاسب تجارية ضخمة، بينما لا يقومان بأي من واجباتهما كأعضاء في العائلة المالكة”. وتابع: “إنه لأمر مخجل ومعيب وعلى الملكة أن توقفهما عن القيام بذلك بتجرديهما من ألقابهما”.

 

هل يتم طرد الأمير هاري نهائياً من العائلة الملكية؟

كما ونشر الموقع استفتاء استمر ليوم واحد إذا ما كان على الملكة تجريد هاري وميغان من ألقابهما أم لا ، ليصوت 92 % بنعم و صوت 7% ب لا أم 1% امتنعوا عن إبداء رأيهم .

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.