والد لأربعة أطفال وحماته يلقون حتفهم في حادث مأساوي في إيرلندا
تابعونا على:

بريطانيا

والد لأربعة أطفال وحماته يلقون حتفهم في حادث مأساوي في إيرلندا

نشر

في

771 مشاهدة

والد لأربعة أطفال وحماته يلقون حتفهم في حادث مأساوي في إيرلندا

في حوالي الساعة 3,30 مساء وبينما كان الشاب باتريك روجرز البالغ من العمر 26 عاماً يقود سيارته برفقة أسرته وحماته، وفي الوقت الذي كانت أصوات ضحكاتهم تعج المكان تفاجأ روجرز بسيارة قادمة إليه لتصطدم به وتوقع بهم المأساة.

 

رائحة دماء، وأصوات بكاء الأطفال وهم يصارعون الموت المحتم ممزوج بصوت سيارات الإسعاف، ثم صدمات الكهرباء التي وقفت عاجزة أمام روح كل من روجرز وحماته ماري دافي البالغة من العمر 52 عاماً.

صرخات زوجة على سرير المشفى وهي تبحث بنظراتها عن زوجها ووالدتها اللذان فارقا الحياة في لحظات بعد وقوع المأساة، لكن كتب عمر جديد لها ولأطفالها الأربعة حيث اقتصر الأمر على بعض الجروح.

ولم تتوقف المأساة عند هذا الحد فقد فارقت الحياة امرأة تبلغ من العمر 80 عاماً كانت سائقة سيارة فولكس فاجن جولف عندما اصطدمت بـ روجرز وعائلته وذلك في تيرون، إيرلندا الشمالية.

قبل حوالي ساعتين من وقوع هذا الحادث ، قُتلت أيضاً ضحية رابعة ، تُدعى إيميلدا كوين ، في حادث سير أيضاً على طريق M1 بالقرب من دونغانون.

وتشير الاحصائيات البريطانية إلى قتل أكثر من 300 ألف شخص وإصابة 17 مليون بين عام 1951 و 2006 في حوادث سير، وبلغت هذه الحوادث أعلى نسبة عام 1941 خلال الحرب العالمية الثانية، وفي عامي 1966 و 1992 انخفضت بنسبة 40 %.

واعتبرت شوارع بريطانيا عام 1999 الأكثر أمناً في أوروبا بعد السويد، ولا تزال تعمل الحكومة على استراتيجية لتقليل أعداد القتلى جرّاء حوادث السير.

وفي هذا السياق أفاد تقرير أن ربع قتلى حوادث المرور في بريطانيا بين عامي 2016 و 2020 كانوا لا يرتدون حزام الأمان.

وقال تقرير وزارة النقل البريطانية إن 28 ٪ من قتلى حوادث السير الرجال كانوا لا يرتدون حزام الأمان، كما وجد أن الفئة العمرية الأكثر عرضة لحوادث السير المميتة بسبب عدم ارتداء حزام الأمان كانت تتراوح بين 17 و 29 عاماً.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

X