وزير الخارجية البريطانية يرفض استقالته ويدافع عن طريقة تعامله مع أحداث كابل
تابعونا على:

أخبار لندن

وزير الخارجية البريطانية يرفض استقالته ويدافع عن طريقة تعامله مع أحداث كابل

نشر

في

560 مشاهدة

وزير الخارجية البريطانية يرفض استقالته ويدافع عن طريقة تعامله مع أحداث كابل

تعرض وزير الخارجية البريطانية ، دومينيك راب، لانتقادات حادة على خلفية تعامله مع تطورات الأحداث في أفغانستان.

وطالت هذه الانتقادات راب، بسبب تصرفه “المتحجر القلب” بعدما شوهد يضحك ويبتسم بينما واجهت الحكومة غضب نواب البرلمان بسبب فشل المملكة المتحدة في الاستعداد لسيطرة حركة طالبان على أفغانستان.

وذكرت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية أن وزير الخارجية كان يجلس بجانب رئيس الوزراء بوريس جونسون خلال مناقشة طارئة بمجلس العموم، الأربعاء، حيث نفى الأخير أن المملكة المتحدة “لم تتوقع” الأحداث التي وقعت في أفغانستان خلال الأيام الأخيرة.

وقال زعيم حزب العمال كير ستارمر إنه كان “أسبوعا كارثيا، ومأساة تتكشف”، معتبرا أن حكم رئيس الوزراء كان “مزريًا” و”لا يغتفر”.

وبالحديث عن راب، قال إن “وزير الخارجية يهز رأسه – لم أكن لأظل بالعطلة”، لأن “المهمة في أفغانستان كانت تتفكك، لا يمكنك تنسيق رد فعل دولي من على الشاطئ”.

وبحسب الصحيفة، شوهد راب وهو يتشمس بمنتجع من فئة الخمس نجوم في جزيرة كريت، مع ظهور أنباء عن سيطرة طالبان على كابول، الأحد.

ورجحت تقارير أنه غادر الجزيرة اليونانية مساء اليوم نفسه، بالرغم من اجتياح عناصر طالبان العاصمة الأفغانية في وقت مبكر من نفس اليوم.

وظهر وزير الخارجية وهو يضحك إلى جانب نواب برلمانيين محافظين خلال المناقشة، وشارك الصحفي تيم والكر صورة وفيديو للوزير عبر “تويتر”، متسائلًا عما كان يضحك عليه خلال المناقشة بشأن أفغانستان.

ووصف مستخدمو الشبكات الاجتماعية سلوك راب بـ”المخزي” و”القاسي”.

من جانبه، دافع وزير الخارجية البريطانية عن تعامله مع سقوط أفغانستان، الجمعة، رافضا التقارير الإعلامية “غير الدقيقة” بشأن فشله في المساعدة في إخلاء المترجمين المحليين الذين عملوا مع بريطانيا لأنه كان في عطلة.

وقال راب عبر “تويتر”: “كانت الحكومة بأكملها تعمل بلا كلل على مدار الأسبوع الماضي للمساعدة في إخلاء أكبر عدد ممكن من الناس من أفغانستان”، لافتا إلى أنه كان يركز على أحداث مطار العاصمة الأفغانية كابول، في إشارة إلى الفوضى التي سادته.

وأوضح أنه كان يدلي بتصريحه ردا على “التغطية الإعلامية غير الدقيقة خلال الأيام الأخيرة”.

Advertisement
إترك تعليقك

إترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.